قصيدة.. مسافر

قصيدة.. مسافر

    بقلم الشاعرة .إنتصار محمد حسين
    مسافرُُ أنا...
     لكني غيرَ الناس
    أُسافرُ عبر الماضيٍ
    وزادي هو الإحساس
    أحملُ معي ذكرياتي
    وأدونها في كُراس
    أخشي عليها أن تُنسي
    بل أخشي أن تفقدُهُ الحَواس
    مسافرُُ أنا 
    ومركبي أحلامي
    وشراعها قلبي
    النابض بالحب لأغلي الناس
    أعلمُ بأن سفري طويل
    والعودةُ منهُ شِبهُ مُستحيل
    اليومَ علِمتُ بأَني أجيدُ الرحيل
    فلطالما عني كانوا يرحلون
    علموني كيف الرحيلُ يكون
    أسكنوني معبدهم
    وعلي أحلامي كانوا يغلقون
    فتجرأتُ علي السفر
    رغماََ عن ذاك الحزنُ المُنهَمِر
    ونهرُ الحُبُ داخلي جفت مياهه
    وكاد الكيان من الترحالِ يستعِر
    أكادُأري الحياةَ الآن بوضوحٍ
    ........
    فستائرها عني قد أُزيحَت
    وانهال كل ماكان مستتر
    واليوم شُعاعُ أملي يكادُ يذدهِر
    حقاََ أحببتُ السفر
    تركتُ عالمهم
    فالروح تكادُ دون الروحٍ تحتضر
    لذا ودِدتُ السفر
    واكتفيتُ بشعاعِ أملي
    عَلِّي أن أُحقِقَ حُلمي  ويزدهِر
    Mohamed jalab
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع جريدة أنباء الوطن .

    إرسال تعليق

    اعلان فوق المواضيع