"فيسبوك" يخضع للتحقيق جنائي بعد "الفضيحة الرقمية" .

"فيسبوك" يخضع للتحقيق جنائي بعد "الفضيحة الرقمية" .
    كتبت/ سلوى وحيد

    بدأ محققون فيدراليون يجرون تحقيقا جنائيا بشأن إبرام موقع "فيسبوك"صفقات مع عدد من عمالقة التكنولوجيا ، تتيح لهم أن يصلوا إلى بيانات المستخدمين دون إذنهم .
    وحسب موقع "بزنس إنسايدر" ، فإن الصفقات جرى إبرامها بين المارد الازرق منصات تقنية أخرى مثل ،أبل وأمازون ، ومايكروسوفت ، ويشتبه المحققون في أن يكون أكثر موقع للتواصل الاجتماعي قد سمح لها بالوصول إلى بيانات المستخدمين الشخصية دون علمهم .
    وأوردت" نيويورك تايمز" أن هيئة محلفين نيويورك طلبت معلومات بشأن الصفقات التي وصفتها وسائل الإعلام الأميركية ، بـ"الفضيحة الرقمية "
    وأكد متحدث باسم "فيسبوك " أن الشركة تتعاون مع المحققين بجدية ، كما أنها قدمت شهادة بشأن القضية وأجابت عن الأسئلة التي تم طرحها .
    وتأتي الأنباء بشأن هذا التحقيق الجنائي ،فيما يحاول "فيسبوك" أن يلملم فضيحة تسرب البيانات لشركة كامبريدج أناليتيكا ، التي أدت إلى خسارة مليارات الدولارات من قيمتة السوقية .
    وهبطت أسهم"فيسبوك" ب 1.5 بالمئة الأربعاء جراء العطل المفاجئ الذي عرقل دخول المستخدمين إلى حسابهم لمدة طويلة في عدد من دول العالم .



    جريدة أنباء الوطن الان
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع جريدة أنباء الوطن .

    إرسال تعليق

    اعلان فوق المواضيع