الرئيس "السيسي" والملك "سلمان" يوجهان "تحذيرا شديد اللهجة" لدول أوروبية" من العنصرية ضد المسلمين

الرئيس "السيسي" والملك "سلمان" يوجهان "تحذيرا شديد اللهجة" لدول أوروبية" من العنصرية ضد المسلمين

    وجهت المملكة السعودية تحذيرا حاد اللهجة من الخطابات العرقية التي تعادي الثقافات الأخرى على المستوى الوطني في بعض الدول، مطالبة بعض الحكومات إلى اعتماد خطابات وسياسات متوازنة تعمل على الإسهام في دمج المسلمين في هذه المجتمعات.

    وبحسب وكالة المستجدات المملكة العربية السعودية "واس"، أتى هذا في أتى في كلمة المملكة التي ألقاها فهد المطيري رئيس قسم حقوق وكرامة البشر في بعثتها المستدامة عند منظمة الأمم المتحدة والمنظمات العالمية بجنيف في حلقة المناقشة بخصوص تخفيف حدة الشعبوية القومية المتصاعدة وأيدلوجيات التميز العرقي المتشددة والغير معتدلة ومحاربتها في مجلس حقوق وكرامة البشر الدورة 40 في مكان منظمة الأمم المتحدة بجنيف.

    وأعرب المطيري عن تعازي المملكة الحارة لضحايا الانقضاض التكفيري الذي حدث في مسجدي مدينة كريست تشيرش في نيوزيلندا.

    ونوه إلى إرتباك المملكة من بعض الخطابات والسياسيات العرقية في بعض الدول من ضمنها استراليا، وآيسلاندا، ونيوزلندا، وكندا، وهولندا، وبلجيكا، وألمانيا، وفرنسا، وبريطانيا، والنرويج، والدنمارك، والسويد.

    وأكد على توتر المملكة العميق إزاء التساهل والمحاباة لبعض الداعمين لخطابات التشدد في الرأي والكراهية والعنف، حيث يصرح بعضهم بهذه الخطابات المقيتة داخل برلمانات هذه الدول، وسط ترحيب من آخرين بوازع حرية الرأي والتعبير.

    وطالبت المملكة هذه الدول بإصدار قوانين تحد من العرقية مقابل المسلمين.
    moumn
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع جريدة أنباء الوطن .

    إرسال تعليق

    اعلان فوق المواضيع