بالصور.. "مستقبل وطن" ينظم لقاءً عن أهمية التعديلات الدستورية بأسيوط

بالصور.. "مستقبل وطن" ينظم لقاءً عن أهمية التعديلات الدستورية بأسيوط


    كتب: الهواري محمد
    نظمت أمانة المهنيين بحزب مستقبل وطن بمحافظة أسيوط، برئاسة هويدا الطماوي نقيب المعلمين وأمين المهنيين بالحزب، والمهندس الهيثم عبد الحميد نصر، أمين عام نقابة المهندسين الفرعية بأسيوط، وأمين عام مساعد لجنة المهنيين بالحزب، لقاءً عن أهمية التعديلات الدستورية، أعقبها جلسة عمل مستديرة حول خطة الحزب خلال الفترة المقبلة.

    وقالت "الطماوي"، أن أمانة حزب مستقبل وطن بمحافظة أسيوط تستعد خلال المرحلة القادمة للمشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية من خلال تنظيم ملتقيات وندوات لشرح هذه التعديلات للمواطنين، مؤكدة أن مصر تواجه مرحلة غاية في الخطورة تستلزم الاصطفاف الوطني حول القيادة السياسية حتى تعبر مصر لمرحلة الأمان.

    وكشفت نقيب المعلمين بالمحافظة، إنها و13 لجنة نقابية على مستوى محافظة أسيوط قد رحبوا بفتح مقراتهم وقاعات الأفراح الخاص بتلك المقرات لتنظيم وعقد تلك المبادرات التعريفية بالتعديلات الدستورية وضرورة المشاركة في الاستفتاء عليها وتأييدها، لافتة إلى إنه تم عقد عدة لقاءات مع تلك اللجان من أجل خلق تؤأمة تحقق صالح الدولة واستقرارها.

    وأوضحت أمين المهنيين بالحزب، أن العمل خلال الفترة القادمة سيكون بكل جد واجتهاد وتكثيف خاصة أن الفترة المتبقية على الاستفتاء قصيرة، وأن هناك تواصل دائم مع أمانة المراكز وكافة الأمانات الأخرى، ويتم عقد لقاءات دورية بالحزب الذي أعلن موافقته من اللحظة الأولى على تلك التعديلات، وإنه تم تحليل كل مادة على حدةٍ ومناقشتها بالحزب، مؤكدة أن التعديلات جيدة ولا بديل عن الرئيس من أجل مصلحة الدولة وقيادتها نحو التنمية.

    وردًا على ممارسة العمل السياسي داخل أسوار النقابات وإنه لا سياسة فى النقابات قالت "الطماوري": إن من وجهة نظرها أن كل مكان تجرى به انتخابات هو سياسة وأن العمل سيكون وفق حدود القانون ودون اختراق للائحة، مشيرة إلى أن الجميع يستأجر تلك القاعات فهي متاحة للجميع ولن يكون هناك أي مخالفة بتلك القاعات فهدفنا جميعا هو النهوض بمصر ودفع مسيرة التنمية بها، لافتة إلى أن المدرسين شريحة كبيرة للغاية حيث أن هناك نحو 90 ألف مدرس في محافظة أسيوط ونحو 2 مليون مدرس فى مصر ويجب توعيتهم وتثقيفهم بضرورة المشاركة السياسية، ومؤكدة أن المعلمين أثبتوا جدارتهم في كافة المواقف والتحديات التي شهدتها البلاد، ويجب أن يثبتوا جدارتهم خلال المرحلة القادمة، لافتة إلى أن تلك الندوات ستكون لكل المهنين وليس المعلمين فقط "فالمجتمع كله مهني" على حد قولها.

    وتوقعت أمين المهنيين بالحزب أن تؤثر الظروف الاقتصادية على نسبة المشاركة فى الاستفتاء القادم، ولكن الحزب سيعمل على تلاشي ذلك، وإنه  يجب أن يلتف المواطنين حول الرئيس بقوة، متمنية أن تصل نسبة المشاركة في الاستفتاء إلى نحو 60 %، ومطالبة المرأة بالمشاركة بقوة فى ذلك الاستفتاء بعد أن كافأها الرئيس وقدم لها هدية وهي تمثيلها بنسبة 25 % في المجالس البرلمانية، لافتة أن لجنة المرأة بالحزب تعمل بقوة من أجل حشد العنصر النسائي للمشاركة السياسية وأن المرأة الصعيدية اثبتت جدارتها في الاستحقاقات والانتخابات والقيادة.

    وأضاف المهندس الهيثم عبد الحميد نصر، أن اللقاء كان مثمرًا، وجاء بمشاركة أمناء المراكز وضم عناصر شبابية ونسائية وشيوخًا، وأن التعديلات الدستورية راعت البعد الاجتماعي والمساواة بين كافة المواطنين في الحقوق والواجبات، وأن جوهرها هو خدمة المواطن في المقام الأول، ولن تختزل في مطالب أو مصالح فئوية لفئة معينة بل هي لتعزيز الاستقرار بالدولة.

    وأكد أمين عام نقابة المهندسين الفرعية بأسيوط على ضرورة المشاركة في جميع الاستحقاقات الانتخابية، بما فيها الاستفتاء القادم على التعديلات الدستورية، وضرورة شرح تلك التعديلات للمواطنين بكافة المراكز والقرى وزيادة وعيهم من أجل استيعابها جيدًا لمنع أي محاولات مغرضة تعمل على إفساد تلك الخطوة الديمقراطية الهامة في تاريخ مصر.

    جاء اللقاء بحضور هيئة مكتب لجنة المهنيين بالحزب ودكتور عبد الناصر إبراهيم صالح، ومحمد محمود البر، وشامل حسام يونس، وعبد الصبور قايد أحمد، وصبري عيد عبد الواحد، ومحمد محمد حسين، وبركات إبراهيم بركات، وعمر فوزي سيد، أمناء المهنيين بالحزب بمراكز أسيوط وأقسامها.
    جريدة أنباء الوطن الان
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع جريدة أنباء الوطن .

    إرسال تعليق

    اعلان فوق المواضيع