احتفالية يوم المرأة المصرية بمركز الفرما الثقافى لقومى المرأة ببورسعيد

احتفالية يوم المرأة المصرية بمركز الفرما الثقافى لقومى المرأة ببورسعيد

    كتبت - سماح حامد
    فى اطار الاحتفال بيوم المرأة المصرية عقد المجلس القومى للمرأة فرع بورسعيد برئاسة الاستاذة نجلاء ادوار   احتفاليه يوم المرأة المصرية بحضور عدد كبير من طالبات الجامعات المختلفة بالتعاون مع مجمع اعلام بورسعيد برئاسة الاستاذة مرفت الخولى وجمعية بورسعيد للتنمية الاجتماعية والثقافية برئاسة الاستاذ اسامة المغربل ولجنه الندوات بالمجلس الاعلى للثقافه برئاسة دكتور جاسر الشاعر  .
    وبدأت الاحتفاليه بكلمه للاستاذ اسامة المغربل ثم كلمه للاستاذة الهام الفقى مدير مركز الفرما الثقافى وعضو لجنه الندوات والمؤتمرات بالمجلس الاعلى للثقافه و تلا ذلك حوار مفتوح مع الاستاذة نجلاء ادوار مقرر المجلس القومى للمرأة  والاستاذة سماح حامد اعلامية بمجمع اعلام بورسعيد وعضو المجلس القومى للمرأة .
    وتم القاء الضوء على اهم الخدمات التى يقدمها المجلس القومى للمرأة تحقيقا للاستراتيجية الوطنية لكافحة العنف ضد المرأة بتنمية مهاراتها و تعريفها بحقوقها وواجباتها و تشجيعها على المشاركة فى مجتمعها سياسيا و اجتماعيا و تنمية دخلها و تقديم المشورة القانونية مجانا من خلال مكتب الشكاوى و تدريبها من خلال عدد من الدورات لتنفيذ مشروع صغير و تأهيلها للزواج وماغير ذلك من خدمات تفيد وتنمى المرأة لتكون عضو مشارك قادر على بناء مجتمعه .
    وان المجتمع المدنى فى بورسعيد لايدخر جهدا لخدمة المجتمع  وان مبادرة "معا لمواجهه العنف " التى يتبناها مجمع اعلام بورسعيد بمشاركة مركز الفرما و المجلس الاعلى للثقافه تضمنت عديد من الانشطة الى تنمى وعى المرأة للاختيار السليم لشريك الحياه  و التأهيل الفعلى لحياه سليمة بعد الزواج و اليات مواجهه العنف ضد المرأة و بشكل عام كظاهرة التنمر .
    كما تمت الاشارة الى ان مرور مائة عام على المرأة المصرية هو اشارة الى عدد من المكتسبات تتمثل منذ بداية  كفاح المرأة المصرية على مر التاريخ، والتى أثبتت أنها قادرة على التغيير والعمل، وتستطيع تحمل المسئولية وإثبات نفسها فى مختلف المجالات، ويأتى يوم 16 مارس من كل عام، وهو ما أطلق عليه "يوم المرأة المصرية" ليحتفى بالمرأة المصرية ونضالها على مر التاريخ ، وجاء اختيار يوم 16 مارس ليكون يومًا للمرأة المصرية لعدة أسباب تاريخية، ترجع بدايتها لثورة المرأة المصرية ضد الاستعمار ونضالها من أجل الاستقلال، حيث تظاهرت فى هذا اليوم أكثر من 300 سيدة بقيادة هدى شعراوى رافعين أعلام الهلال والصليب كرمز للوحدة الوطنية.
    وفى حوار مع الطالبات تم التأكيد على ان تحديد الهدف و تنمية المهارات للوصول اليه هى اولى خطوات النجاح وان المرأة دائما ما تسعى للتميز والدخول فى جميع المجالات وتحقق اعلى النجاحات .
    جريدة أنباء الوطن الان
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع جريدة أنباء الوطن .

    إرسال تعليق

    اعلان فوق المواضيع