رئيس جامعة المنيا يتفقد سير العمل بمبني مستشفي ثلاثى الأجنحة.

رئيس جامعة المنيا يتفقد سير العمل بمبني مستشفي ثلاثى الأجنحة.

    متابعة/ عبدالله الجنايحى
    نقلا عن المركز الإعلامي لجامعة المنيا
    قام الدكتور مصطفى عبد النبي رئيس جامعة المنيا واللواء أركان حرب علاء الدين سيد علي أبو دنيا مدير الشركة الوطنية للمقاولات العامة والتوريدات، والقائمين بالعمل من أعضاء الشركة المنفذة لمشروع مبنى مستشفى ثلاثي الأجنحة، بتفقد آخر التطورات في أعمال الإنشاءات والتشطيبات والتجهيزات ومتابعة تنفيذ الأعمال بمبني المستشفي الجديد، وذلك استعداداً لافتتاحه أمام الجمهور خلال هذا العام.

    رافق رئيس الجامعة خلال الجولة الدكتور محمد جلال حسن نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور أبو بكر محي الدين نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، والدكتور حسني عبد الغني عميد كلية الطب، وعبد الناصر حسن إمام أمين الجامعة المساعد لشئون المستشفيات، ومدير الإدارات المعنية بالجامعة.
    وخلال الجولة استعرض الدكتور محمد كمال استشاري المشروع التصميمات الخاصة بالتوزيع الداخلي بالمستشفي وخطة سير العمل.
    وأكد الدكتور مصطفى عبد النبي أن المستشفيات الجامعية توضع في مقدمة أولوياته خلال المرحلة القادمة من خلال خطوات وإجراءات جادة تم وضعها لاستكمال المنظومة الصحية ورفع كفائتها، إلى جانب توفير الدعم اللازم لها سواء كان ماديًا بتوفير المنشآت والتجهيزات الطبية، أو بشريًا بتوفير الأطقم الطبية المدربة لتقديم خدمة طبية لائقة لمواطني محافظة المنيا والمحافظات المجاورة.
    وأضاف الدكتور "عبد النبي" بأنه يصل إليه يومياً تقرير عن تقدم الأعمال لمتابعتها ودفع عجلة العمل بالمشروع، التي يتأهل للعمل بطاقة 320 سرير، يخدم أقسام الباطنة والجراحة العامة بتخصصاتهما المحتلفة، بالإضافة لأقسام العظام والرمد والأنف والأذن والأمراض الجلدية والعصبية والنفسية، كما ستشمل المستشفي عيادات خارجية وأماكن للإقامة للمرضي وأماكن تعليمية للطلاب، مشيراً بأنه جارِ حاليًا الانتهاء من أعمال الإنشاءات الخراسانية لمبنى ملحق العمليات بالمستشفى، ليصبح مبنى إضافى جديد لمبنى ثلاثى الأجنجة يرتبط به ارتباطًا كاملا، وقد صمم بشكل هندسي بما يسهل على المرضى المرور بين جميع أجزاء المبنى بسلاسلة ويسر.
    ali shata
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع جريدة أنباء الوطن .

    إرسال تعليق