فائدة بنسبة ١٧.٢٥ ٪ على الفواتير المتأخرة بداية من مايو .





فائدة بنسبة ١٧.٢٥ ٪ على الفواتير المتأخرة بداية من مايو .
كتب /عمرو السودانى :
كشف مصدر بوزارة الكهرباء و الطاقة أنه تقرر وضع فائدة بنسبة ١٧.٢٥ ٪ على الفواتير المتأخرة بداية من شهر مايو المقبل و أنه سيتم جدولة المتأخرات و تقسيمها على الفواتير الصادرة تباعا .
و كانت وزارة الكهرباء أصدرت قرارا مؤخرا بخصوص امتناع بعض المواطنين من دفع الفواتير حيث تطبق عليهم الوزارة إجراءات تتلخص في السماح بتأخير 3 فواتير مع توجيه إنذارين ثم تتم عملية رفع العداد حتى يتمكن قطاع الكهرباء من الوفاء بالتزاماته المالية وتقديم خدمة جيدة للمواطنين من خلال تحصيل الفواتير .
و كشفت وزارة الكهرباء عن طريقة دفع فواتير الكهرباء المتأخرة في شركة الكهرباء دفعة واحدة حتي لا يتعرض المواطن لقطع الكهرباء ورفع عداد الكهرباء وتركيب عداد مسبق الدفع إلكتروني جديد
و هى كالتالى :

١- أولا يتم ابلاغ شركة الكهربا أو ادارة فرع الايرادات التابع له مع ضرورة تصوير قراءة عداد الكهرباء الحالية مع تقديم آخر فاتورة كهرباء تم سدادها .
٢- يقوم فرع الايرادات بارسال كشاف الكهرباء ومختص للتأكد من سلامة العداد قبل إصدار فاتورة الكهرباء .
٣- يعمل فرع الايرادات على تشريح الاستهلاك وحسابه لمعرفة ما سيتم سداده المبلغ بالكامل دفعة واحدة أو من خلال اقساط شهرية في حالة رغبة المواطن في التقسيط .
٤- حيث يحق لرئيس فرع الايرادات اتخاذ قرار بتقسيط قيمة الاستهلاك على مدار أشهر تيسيرًا على المواطنين خاصة في حالة المبالغ المالية الكبيرة المسحقة .
الجدير بالذكر .. أنه في حالة مرور أكثر من 3 أشهر على استهلاك الكهرباء وعدم دفع الفاتورة يحق لمسؤولي الكهرباء رفع العداد وفصل التيار عن صاحب العقار ويتم لاحقا تركيب عداد كهرباء الكتروني جديد وليس قديم .
و أعلنت وزارة الكهرباء عن خطة لحل مشاكل المواطنين من عدم الانتظام فى تسجيل القراءات وإصدار فواتير خاطئة تسير فى اتجاهين لحين الإنتهاء من تغير كافة العدادات التقليدية إلى مسبوقة الدفع .
و يتمثل الاتجاه الأول .. فى إطلاق برنامج موحد لقراءة العدادات قبل نهاية العام الجارى .
و الاتجاه الثانى .. هو التعامل إلكترونياً مع المواطنين فى كافة الخدمات التى يقدمها القطاع .
و إطلاق برنامج القراءة الموحد بجميع شركات توزيع الكهرباء يؤدى إلى ضمان دقة وصحة القراءات التى يتم محاسبة المستهلك عليها والتأكد من نجاح التجربة و يتم تصميم البرنامج على أن الجهاز الخاص بتسجيل القراءة و لا يمكن أن يعمل إلا من أمام العداد الخاص بالمشترك و سيتم تسجيل أول قراءة من خلال التقاط صور لعداد المشترك ليتم تسجيل القراءة من خلال الصورة لذلك يصعب التلاعب فى هذا البرنامج و يضمن حق الدولة والمواطن معا فى أن تحصل الأولى على مستحقاتها و يسدد الثانى استهلاكه الفعلى فقط .
فرغلي علي
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع جريدة أنباء الوطن .

جديد قسم :

إرسال تعليق