المفيد

المفيد

    أشعرُ بدوارٍ شبه دائم
    ثبتَ عندَ الحكيم
    هناك نقصٌ حاد
    في التكوين …
    أنا منقوصٌ مني أنا
    ولم يبق مني غير فواصل من همهمات
    تهذي من شدةِ الغثيان
    مجبورٌ أن أمشي
    بين الجمهورِ بإتزان
    كي لا أفقدَ الوعي والتوازن
    سأعصرُ قصيدتي
    وأستخرجُ منها حماقةَ الخجل
    أجففُ حروفها
    بالشهقةِ الساخنة
    من تنورِ المشاعر
    ألتهمُ المحروقَ منها
    في كلّ وجبةِ إشتهاء
    أنتِ القرصُ المفيد
    لذاكرتي وعنواني
    لولاكِ لما لملمتُ ذاتي في حقائبِ الجرأة ،
    تباً لمن تجمعُ زفراتي
    في خوابي العشق
    ثم تسكبُ العبراتِ فوق عيونِ الشمس
    بينما أستنشقُ رائحةَ الوحدة
    في قبو العزلةِ ليومٍ آخر ..
    ——————
    عبدالزهرة خالد
    البصرة / ١١-٤-٢٠١٩
    moumn
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع جريدة أنباء الوطن .

    إرسال تعليق