عند دفن المرأة تجد محارمها يتزاحمون

عند دفن المرأة تجد محارمها يتزاحمون
    كابتن: شريف عبدالتواب

    تجد عند موت أحد أقاربنا من النساء الكثير على حافة القبر ويطوقون المكان لكي لا يقرب أحد من غير المحارم .

    وتتعالى الأصوات غطوا الجنازة أستروها غطوا القبر
    وذلك كله غيرة عليها وهي في كفنها ميتة.

    أليست النساء الأحياء أولى بالغيرة عليهن ؟

    ملابس المرأة تحكي تربية أبيها وعفة أمها وغيرة أخيها ورجولة زوجها
    لذلك قالوا للسيدة مريم .

    (يَاأُخْتَ هَارُونَ مَا ڪَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوءٍ وَمَا ڪَانَت أُمُّكِ بَغِيًّا).
    ذڪروها باخيها وأبيها وأمها.

    .( لباس المرأة العاري دليل غضب الله عليها لأن آدم وحواء عندما غضب الله عليهما نزع عنهما لباسهما وأراهما سوءاتهما )

    معظم ماحرم الله في الدنيا أباحه في الجنة ڪالخمر إلا (العري) فإن الله حرمه في الدارين
    (إن لك ألا تجوع فيها وﻻ تعرى )

    اللهم إسترنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض عليك يا رب العالمين.
    moumn
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع جريدة أنباء الوطن .

    إرسال تعليق