من يحاسب سياده المسئول

من يحاسب سياده المسئول





    كتبت ريهام عجلان
    متابعه محمد الحسيني

    عندما يتقاعس المسئول عن واجبه تعم الفوضي وينتشر الوباء الوجدانى وتحتل الخيبه  أرجاء الانفس .
    وهذا هو حال مركز ومدينة قلين  وقراها ؛ففى غضون حملات ازرع شجره فى كل الانحاء نجد مناظر القمامه المتراكمة فى  شتى أنحاء مدينة قلين فهناك مشهد لتراكم القمامه تشمئز منه الأعين  والأنفس ويمثل وصمة عار فى تاريخ مجلس المدينه إذ ان تراكم القمامه يمتد من قرية بلنكومه مارا بالبكاتوش حتى مساكن الاسكان والتعمير بمداخل قلين بموازاة الطريق ؛فأثناء العمل المستميت لبيئه نظيفه لدى كل مراكز المحافظه وحملات النظافه اليوميه والإرشادات المكثفه تحصل مدينة قلين على الصداره  فى تراكم القمامه فى كل أنحاء المدينه ومعظم قراها فمن المسئول ؟
    وان تحدثنا علي الطرق فلا يسعنا الحديث عن تهالك الطرق فى تلك المدينه فماذا جنت المدينه لتعانى مرار الاهمال ؟
    وهناك أيضا حديقة الحريه التى
    ستحول إلى مقبره جماعيه من الاطفال حصريا ان لم يتم إزالة سورها الآيل للسقوط فورا فمن لهؤلاء الأبرياء؟
    وان تخلي المسئول عن نظارته السوداء سيرى ان طريق مدخل عزبة عجلان التابعه للوحده المحليه بحصة الغنيمي لا يوجد بأعمدتها مصباحا واحدا يرى فهذا الطريق الموحش يتحول إلى طريق للرعب عندما يحل الظلام فيتعانق الظلام الدامس مع الأغراض الدنيئة لدى الخارجين عن القانون لينسجا أقوى وأنجح مقومات الجريمه سواء كانت سرقة أهالي العزبه او التحرش بالطالبات أثناء عودتهن من الجامعات او المدارس علما بأن هذا الطريق الزراعى يمتد بحوالى 2كيلو متر حتى مداخل العزبه وليس به اى من وسائل المواصلات .
    ومن علامات تجرد هذه العزبه من أدنى حقوقها هو الطريق الذي نبشت مخالب الإهمال فيه شقوقا وكسورا وانهيارات مما يصعب السير على هذا الطريق بالسيارات او حتى سيرا على الأقدام خاصة فى فصل الشتاء .
    ورئيس وحدة حصة الغنيمى التابعه لها عزبة عجلان وموظفيه لا تطئ أقدامهم العزبه سوى لتحرير محاضر للأهالي فقط وكأن عجلان لا تمت بصله لباقى القرى فمن لأهالي عزبة عجلان مسلوبى الحق ؟
    استغاثه للسيد الدكتور محافظ كفر الشيخ نظره لمركز ومدينة قلين وقراها.
    خميس خليفه
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع جريدة أنباء الوطن .

    إرسال تعليق