جميع المصريين شركاء في وطن واحد تجمعهم رسالة الأديان السماوية والتعاليم المقدسة، التي تدعو إلى الإيمان والسلام والمحبة، وسيظل الشعب المصري دائما وابدا.. قلبا وصفا واحدآ يجمعه حب الوطن

جميع المصريين شركاء في وطن واحد تجمعهم رسالة الأديان السماوية والتعاليم المقدسة، التي تدعو إلى الإيمان والسلام والمحبة، وسيظل الشعب المصري دائما وابدا.. قلبا وصفا واحدآ يجمعه حب الوطن




    =====================
    كتبت منار ابوالنيل،، أسوان،،
    فى مظاهرة محبة وإخاء تسودها مشاعر الود والوحدة الوطنية الصادقة التى يعلوها شعار " كلنا نسيج واحد" شهد الإحتفال بعيد القيامة المجيدة فى أسوان إقبالاً شعبياً كبيراً بتهنئة المسلمين لإخوانهم الأقباط فى مختلف الكنائس التابعة لطوائف الأرثوذكس والكاثوليك والإنجيلية يتقدمهم اللواء أحمد إبراهيم محافظ أسوان يرافقه اللواء سعيد حجازى نائب المحافظ ، بجانب لفيف من القيادات الأمنية والعسكرية والتنفيذية وأعضاء البرلمان ، وأيضاً قيادات مديرية الأوقاف والأزهر الشريف , علاوة على ممثلى منظمات المجتمع المدنى والمرأة والنقابات والأحزاب والقوى السياسية ، حيث كان فى إستقبالهم بكاتدرائية الأرثوذكس نيافة الأنبا هدرا مطران أسوان وقساوسة وكهنة الكاتدرائية للأقباط الأرثوذكس .. فيما أكد محافظ أسوان على هامش جولته والتى شملت كاتدرائية الأرثوذكس وكنيسة الكاثوليك  وأيضاً الكنيسة الانجيلية على أننا جميعاً شركاء فى وطن واحد بعضنا لبعض لنظل قلباً وصفاً واحداً فى وجه كل من يعبث أو يحاول المساس بمصرنا الغالية ، لافتاً إلى أننا كلنا واحد كلنا مصريين أفراحنا واحدة وأحزاننا واحده وهو الذى يظهر جلياً أثناء إحتفالاتنا بأعياد القيامة المجيدة وتحرير سيناء وشم النسيم مع إستقبال شهر رمضان المعظم ، بجانب ما عشناه من ملحمة وطنية أمام لجان الإستفتاء لتكون مصر هى نداء الواجب ودرة القلب وخاصة أننا ننعم بالخير والبركة والعزة والإستقرار فى ظل القيادة الحكيمة للرئيس عبد الفتاح السيسى والذى يؤكد دائماً على أن الوطنية لا تدرس ولكن نتعايشها و تتناقلها الأجيال جيل بعد جيل  وخاصة أن مصر غنية برجالها العظماء وأبنائها الأوفياء ، ومن جانبه أعرب نيافة الأنبا هدرا عن تقديره وإمتنانه لما لمسه من مئات المسلمين بالمحبة والأخوة الصادقة والذين توافدوا لمشاركة إخوانهم الأقباط  فى إحتفالات عيد القيامة المجيدة وعلى رأسهم محافظ أسوان ليعكس ذلك قدرة الإنسان المصرى على مواجهة التحديات, مشيراً إلى أن التحديات مهما كانت لن تفرق بين أبناء الوطن الواحد سواء كانوا مسلمين أو مسيحيين لأننا شركاء فى بنيان واحد وجسد واحد منذ فجر التاريخ ، وعقب ذلك توجه المحافظ لتهنئة طائفة الأقباط الكاثوليك حيث كان فى إستقباله الأب أنطونيوس ذكرى راعي الكنيسة الكاثوليك والذى أوضح بأن إجتماع الأخوة من المسيحيين والمسلمين فى هذه المناسبات العطرة يؤكد على الروابط الإنسانية والمحبة الإيمانية التى تربط بين المصريين والذين لهم رب واحد ووطن واحد ونيل واحد وأيضاً لدينا قيادة سياسية حكيمة دائماً تعطى المثل والنموذج للتلاحم ، ثم قام أحمد إبراهيم بتهنئة طائفة الأقباط الإنجليين حيث كان فى إستقباله القس موريس مكرم راعى الكنيسة والذى عبر عن سعادته وإمتنانه لحرص كافة فئات المجتمع على تقديم التهانى لإخوانهم المسيحيين وكل عام وأهل مصر 🇪🇬 أقباطه ومسلميه والعالم أجمع بخير ومحبة وسلام دائم.
    خميس خليفه
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع جريدة أنباء الوطن .

    إرسال تعليق

    اعلان فوق المواضيع