لقاء توعوي للعاملين بـ" ادارة ببا الصحيه" بشأن التعديلات الدستورية

لقاء توعوي للعاملين بـ" ادارة ببا الصحيه" بشأن التعديلات الدستورية

    كتب : عاطف عبد السيد بنى سويف عن الاعلامى ا/عماد الدراملى ادارة ببا الصحية
    تعقد الان الادارة الصحيه برئاسه الدكتور / طارق عباس ابو النور
    لقاء مع العاملين بها وبالوحدات الصحيه ب ببا ، تحت شعار "إنزل..شارك.. خليك إيجابي"، للتعريف بالتعديلات الدستورية الجديدة المقترحة، بمقر قاعه ( جمعيه تنميه المجتمع المحلى بجزيرة ببا )
    1- بدأ اللقاء بعزف السلام الجمهوري، والوقوف دقيقة حداد على شهداء الجيش والشرطة،
    2- حث الدكتور / طارق عباس ابو النور ( مدير الادارة الصحيه ب ببا ) جموع العاملين بالشركة بالمشاركة الإيجابية في التعديلات الدستورية، وضرورة النزول وإبداء أرائهم لأنها واجب وطني وعلى الجميع تلبية نداء الوطن.
    وقال : انن العاملين بالادارة الصحيه والوحدات الصحيه ب ببا
    ضربوا أروع الأمثلة الوطنية في الاستحقاق الانتخابي الأخير الخاص برئاسة الجمهورية، وأثق ثقة كبيرة في أبنائي العاملين في هذا الاستحقاق، أيضا لأننا مقبلون على فترة بناء الوطن، والتي تتطلب تضافر كل الجهود الوطنية المخلصة التي تساهم في رفعة الوطن وتقدمه.
    3- واضاف عماد الدين عيسي ( مسئول اعلام الادارة الصحيه ب ببا )
    إلى أن مصر أول من اشتغلت بالسياسة، منذ آلاف السنين، وأن التعديلات الدستورية الجديدة تضمن مشاركة فعالة للمرأة وذوى الاحتياجات الخاصة وتمثيل للشباب والأقباط والمصريون بالخارج، والعمال، والفلاحين، واستحداث غرفة لمجلس الشيوخ بجانب مجلس النواب.

    واستعرض اللقاء، فرص الشعب المصري من حملة 100 مليون صحة التي كلفت الدولة الكثير من المال والوقت والجهد، وتم شرح مواد الدستور التي سيجري الاستفتاء عليها،

    4-وصرح الدكتور / احمد رمضان ( نائب مدير الادارة الصحيه ب ببا )
    إن الاستحقاقات الدستورية تهدف إلى الاستقرار واستكمال المسيرة الوطنية وإبراز دور المرأة المصرية واستكمال المشروعات العملاقة، مشيرا إلى ما تحقق من صالح عام لمصر خلال السنوات الست الماضية في مختلف المجالات التنموية.

    5- وبدأت الندوة بعرض توضيحي أعده / عماد الدين عيسي ( مسئول اعلام الادارة الصحيه ب ببا ) للطرح المقدم حول تعديل الدستور المصري، وطبيعة تلك التعديلات الدستورية، وطبيعة المبادئ الأساسية التى تقوم عليها تلك التعديلات.

    وأوضح العرض التقديمى، أن التعديلات الدستورية ليست كما يروج ويشاع بأنها لأغراض تتعلق بنظام الحكم، حيث تشتمل تلك التعديلات الدستورية على مجالات زيادة تمثيل طوائف الشعب والتوازن فيما بينها، وتوضيح التمثيل العادل للسكان في نظم الانتخابات، وكذلك التطرق إلى تمثيل العمال والفلاحين والشباب والمسيحيين تمثيلا ملائما، كذلك التطرق لإمكانيه تعيين نائب لرئيس الجمهورية، وتحديد اختصاصاتهم وانتخاب الرئيس لمدة 6 سنوات.

    وأشار العرض إلى التعديلات الدستورية المقترحة في مجال السلطة القضائية، ومنها أن كل جهة قضائية تقوم على شؤونها ويؤخذ رأيها وأن يتولى النيابة العامة نائب عام يصدر تعيينه بقرار من رئيس الجمهورية من بين الثلاثة يرشحهم مجلس القضاء الأعلى، وأن مجلس الدولة جهة قضائية مستقلة ويختص بالفصل في المنازعات الإدارية.

    وفي مجال القوات المسلحة فشملت التعديلات على إعادة صياغة وتعميق دور القوات المسلحة، وأنها ملك للشعب ويحظر محاكمة المدنيين أمام القضاء العسكري إلا في حالة جرائم الاعتداء على المنشأت العسكرية أو معداتها وجنودها.

    وأبرز العرض التوضيحي طبيعة إنشاء مجلس الشيوخ حيث يختص باتخاذ ما يراه ضروريا للحفاظ على مبادئ ثورتي 25 يناير و30 يونيو، وأن يؤخذ رأيه في مشروعات القوانين والخطة العامة للدولة، وأن تشكيله لا يقل عن 250 عضوا وينتخب أعضائه بالاقتراع السري المباشر وأن يكون لرئيس الجمهورية الحق في ترشيح ثلث الأعضاء، والاهتمام بالنظام الانتخابي الفردي أو القائمة أيهما أنسب حسب كل منطقة أو محافظة.

    moumn
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع جريدة أنباء الوطن .

    إرسال تعليق