مؤتمر حاشد لأمانات الشباب والاعلام والعمل الجماهيرى ببنى مزار

مؤتمر حاشد لأمانات الشباب والاعلام والعمل الجماهيرى ببنى مزار


    كتب .... محمود الحسيني

    نظمت أمانة شباب حزب مستقبل وطن بالتعاون مع أمانتى الإعلام والعمل الجماهيرى مؤتمراً حاشدا عن التعديلات الدستورية والمشاركة فى الاستفتاء وحث المواطنين على الخروج من أجل استمرار مسيرة الإصلاح وبناء مصر الحديثة. أقيم المؤتمر بمركز بنى مزار برعاية وحضور النائب علاء السبيعى أمين الحزب بالمحافظة، وأشراف وليد عبد القوى أمين التنظيم، وعمرو عبد الغنى أمين المركز، والمهندس أحمد صبرى أمين شباب حزب مستقبل وطن وعضو الأمانة العامة، ومحمد عمار أمين العمل الجماهيرى وعضو الأمانة العامة، وأعضاء هيئة المكتب بالأمانة العامة، والنواب: مجدى ملك، حماده على، واعضاء هيئة مكتب المحافظة وقيادات تنفيذية وشعبية ودينية وسياسية وعمد ومشايخ وكبار عائلات المركز وآلاف المواطنين.
    قال أمين العمل الجماهيرى، إن الحزب موجود بقوة فى كل المحافظات والمراكز والقرى وتم التواصل مع المواطنين أثناء الزيارات للمحافظات ولمسنا أن المواطن المصرى البسيط بالفعل هو الداعم بكل صدق للدولة المصرية، ويثق ثقة قوية جدا بالرئيس، ومن خلال مناقشتنا للتعديلات الدستورية تبين عدم وجود مشكلة بالنسبة لهم وكل مطالبهم شرح التعديلات الدستورية وما هى المواد المستحدثة والمعدلة.
    وأضاف أن الدستور الحالى وضع فى ظروف استثنائية، ويوجد تخوفات كثيرة جدا كانت تراعى وكنا لا نعلم من رئيس الجمهورية القادم، ونريد هذه التعديلات لاستكمال مسيرة التنمية فى مصر، ولابد أن نكون داعمين للدولة المصرية بقوة فى ظل الحرب الممهنجة فى الفضائيات والسوشيال ميديا ضد مصر، ودعى الحضور إلى الخروج بكل قوة من أجل مصر ولإفشال أى مخطط يسعى لإسقاطها.
    وقال أمين شباب الجمهورية إن الاستحقاق القادم مهم جدا وهو الاستفتاء على مواد التعديلات الدستورية، وكلنا على علم بها سواء من خلال التليفزيون أو الدعايا فى الشوارع أو المؤتمرات، ومن منطلق دورنا كحزب مستقبل وطن وكشعب عموما لابد من وجود حشد قوى، من أجل توصيل رسالة للعالم أجمع بأن شعب مصر يقف بجانب دولته ورئيسها لبناء مؤسسة قوية وتاريخية، وأن نقف جميعا صف واحد لاستكمال المشروعات وبناء مصر لترجع مصر إلى المكانة التى تستحقها.
    وأضاف: المنتقدون أو المعارضون الذين يهدفون إلى هدم الدولة وتفكيكها لابد أن نكون نحن حائط الصد الأول لمصر، مثل قواتنا المسلحة وشرطتنا المصرية ودولتنا بنظامها وحكومتنا عليهم دور فى حمايتنا على الحدود وتنفيذ المشاريع والمبادرات ونحن علينا دور عندما يأتى استحقاق يتحدث عن مواد ستعيد إعادة بناء مؤسسات الدولة، والشعب المصرى الوحيد هو الذى يحدد كيف تدار مصر وهو ما سوف نعبر عنه فى أيام الاستفتاء، لتبدء مصر فى حصاد المشروع الاقتصادى الذى بدأه الرئيس من أربع سنوات، ولا نريد أن يؤثر علينا احد أو يلعب بأفكارنا، لذا سنشارك بكل قوة مع أهالينا وأولادنا وأقاربنا وكل من نعرفهم سنقول رأينا فى الصندوق .
    ونحن كحزب مستقبل وطن نقول نعم للتعديلات الدستورية المطروحة فى مجلس النواب والتى ستطرح فى الاستفتاء العام من أجل بناء واستكمال مؤسسات الدولة ومن أجل شهدائنا الذين ضحوا بأرواحهم، وأتمنى تلبية النداء بالمشاركة فى الاستفتاء كرسالة لكل أعداء مصر فى الداخل والخارج هذه التعديلات نقطة من مشروعات كثيرة تمت الفترة السابقة وسوف تستكمل الفترة القادمة وفى هذا الدستور ، ومصر قوية بشعبها وشبابها وجيشها وشرطتها وفى انتظار مشاركتكم أيام الاستفتاء.
    واختتم المؤتمر بأغنية "مصر تتحدث عن نفسها" وعرض استعراضى لطالبات مدرستى غطاس والشهيد ببنى مزار.
    ali shata
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع جريدة أنباء الوطن .

    إرسال تعليق