.ما اسباب الاكتئاب عند النساء وعلاجه

.ما اسباب الاكتئاب عند النساء وعلاجه

    بقلم لطيفة محمد حسيب القاضي

    الاكتئاب هو حالة من التعب ،الذعر، الارهاق ، والضعف يصيب النساء ،وهي حالة نفسية تجعل المرأة لا تريد اي شيء بالحياه، وتؤدي إلي اضطرابات عاطفية حيث تتجلي من خلال المزاج السيئ والتعب العام ، ولقد تبين في العديد من الدراسات بانه يزيد الاكتئاب عند النساء أكثر من الرجال.

    نظراً لطبيعة النساء العاطفية والنفسية الحساسة نوعاً ما، وتظهر على المرأة المكتئبة العديد من العلامات والأعراض التي تسبب لها آلاماً نفسية كثيرة، وأحياناً آلاماً جسدية وهمية وهناك العديد من اسباب الاكتئاب عند النساء:

    علامات الاكتئاب عند المرأة:
    لا تختلف علامات وأعراض الاكتئاب التي تصيب المرأة عن علامات الاكتئاب بشكل عام، وهي كما يلي:

    الشعور الدائم بالتعب والضعف والإرهاق، وفقدان الجسم لطاقته وحيويته.
    عدم القدرة على النوم بعمق أو لساعاتٍ متتابعة، بحيث يكون النوم متقطعاً، مع الإصابة الدائمة بالأرق، ورؤية أحلام مزعجة بكثرة.
    الشعور بالحزن غير المبرر، على الرغم من الأحداث المفرحة المختلفة.
    عدم القيام بالأنشطة المعتادة، وفقدان الشغف تجاه جميع الأشياء التي كانت في السابق تشكل عادة ممتعة.
    النوم لساعات طويلة أثناء النهار، بحيث يكون الأرق ليلاً، والنوم نهاراً، وتجاوز عدد ساعات النوم الطبيعية.
    حدوث تغيرات في وزن الجسم، إما أن تصبح المرأة بوزن زائد وملحوظ نتيجة الشراهة الشديدة للطعام، أو إما أن يكون الأمر عكسياً، بحيث تصبح بنحافة مفرطة نتيجة عدم الإقبال على تناول الطعام، وإصابتها باضطرابات في الشهية.
    عدم الرغبة في رؤية الأشخاص والميل للعزلة والانفراد.
    سرعة الغضب، والانفعال لأتفه الأسباب، والشعور الدائم بالضيق والانزعاج.
    الميل إلى البكاء الدائم، والخوف من أشياء كثيرة مثل الخوف من الظلام والأصوات العالية.
    الشعور بوجود آلام جسدية مختلفة، بحيث لا يوجد لهذه الآلام أي سبب عضوي، وإنما تكون ذات منشأ نفسي.
    تشوش التفكير بشكل كبير، وعدم القدرة على التركيز، وتشوش الرؤية في كثير من الأحيان.

    ومن أسباب إصابة المرأة بالاكتئاب:

    كثرة التقلبات الهرمونية في جسم المرأة، خصوصاً أثناء الحمل والولادة، وأثناء فترة الدورة الشهرية، مما يسبب تغيرات مزاجية جذرية لديها.
    صدمتها بواقع الحياة الجديد، وتحملها لمسؤوليات كبيرة عند زواجها مثلاً أو إنجابها للأطفال، وعدم قدرتها على التوفيق بين أعمالها المنزلية وواجبات الزوج والأبناء.
    عدم وجود تفاهم حقيقي بين المراة والرجل، خصوصاً عندما تكتشف بعد الزواج أن زوجها شخص آخر يختلف عما كان في ذهنها من أحلام وردية تخص فارس الأحلام وشريك الحياة.
    عدم قدرة المرأة على التفاهم مع محيطها، مما يدعوها إلى إهمالها لنفسها وفقدانها لجدوى الأشياء من حولها.
    العلاج هو :
    فيمكن للمرأة بان تعمل وقتا كافيا بالعناية بنفسها ،وهذه ليست رفاهية،إنهاضرورة لابد بد منها حيث إهمال النفس يلعب دورا كبيرا في حالات الاكتئاب ، ايضا لا بد من ادراك حالة الاكتئاب من البداية حيث يساعد ذلك علي العلاج السريع والمبكر قبل تفاقم الأمور ،والسعي لمساعدة احد المختصين او احد افراد الاسرة في تجاوز حالة الاكتئاب .

    ً
    anbaa alwaten
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع جريدة أنباء الوطن .

    إرسال تعليق