‫رئيس منظمة الحق : يُهاجم بعض الوزارء ، والمحافظين إقالتكم باتت مهمه .‬

‫رئيس منظمة الحق  : يُهاجم بعض الوزارء ، والمحافظين إقالتكم باتت مهمه .‬

    ‫————————‬
    ‫كتب حمدي صابر
    هاجم " نبيل أبوالياسين رئيس منظمة الحق الدولية لحقوق الإنسان ، في بيان صحفي صادره عنه اليوم  للصحف ، والمواقع الإخبارية ، بعض الوزراء ، والمحافظين حيثُ قال  سنتوجه بطلب رسمي لـ «السيسي» بإقالة بعض الوزارء ، والمحافظين لايستحقون هذا المناصب ،ولا يستحقون ثقة رئيس الجمهورية «عبدالفتاح السيسي » .‬

    ‫وأضاف " أبوالياسين " أن من أهم مهام أي وزير ، أو أي مسئول في أجهزة الدولة هي خدمة الوطن ، ومن ثم المواطن ، وأن يكون مُتمتع برؤية ، وهدف يطور من خلال منصبهُ المؤسسه التي يرئسها ، وأن يكون لديه خطة عمل معلنه بجدول زمني يتم تنفيذها بنهج جديد متواكب مع تطلُعات الشعب المصري ، والدول المتقدمة ، ويتواكب  مع التطوير التكنولوجي أيضاً ، وأن لا يتجاهل ، لأي مقترحات مقدمه من المؤسسات الغير حكومية «منظمات المجتمع المدني » وغيرها التي قد تساهم في تنمية ، وتقدم هذا الوطن « مصر » في جميع المجالات .‬

    ‫والسؤال المطروح هُنا ما هي المعايير التى يتم على أساسها إختيار الوزراء فى مصر فى ظل غياب واضح للأحزاب السياسية ، داخل السلطة التنفيذية، فالبعض يرىّ هذا التغايب متعمداً ،  والبعض الآخر يشكك فى إمكانيات  الأحزاب نفسها وقدرتها على فرض نفسها .‬

    ‫لافتاً؛  إلى  معايير إختيار الوزراء فى الدول المتقدمة يُركزون على أن يكون سياسياً ،  ولكن فى مصر يتم إختيار الوزير التكنوقراط لذا  يُمارس الوزير مهامُه الوزارية بشكل فني ، وليس بشكل سياسي ، وهذا من أهم دواعي الفشل ، وبطئ التقدم ، حتى جميع السياسيين فى مصر لا يعرفون معايير سياسية محددة لإختيار الوزراء.‬

    ‫مضيفاً ؛ أن الدول الغربية مثل ، المانيا والولايات المتحدة الامريكية ،  وإنجلترا، وماليزيا ، وغيرها من الدول المتقدمة فى الديمقراطية، لديها أحزاب قوية بها خبراء تنفيذيون يستطيعون أن يتولوا مناصب وزارية، بينما الأحزاب فى مصر أضعف من أن تقدم هذه النماذج ولهذا يلجأ رئيس الوزراء ، أو رئيس الجمهورية، لإختيار وزارئه من مؤسسات الدولة الآخري ، والجهاز البيروقراطي .‬

    ‫وأشار " أبوالياسين " إلى الحكومات فى الدول المتقدمة، تكون مسئوليتها تضامنية وهذا يعني أن أى إخفاق يحدث فى أداء أي عضو من أعضاء الحكومة «وزير » يترتب عليه تغيير الحكومة بأكملها، ويتم تشكيل حكومة جديدة وفى حالة قيام «وزير» بواقعة فساد،  أو سرقة يخرج رئيس الوزراء ليكشف الآمر ، ويُعلن أسباب تغيير هذا الوزير.‬

    ‫مؤكداً : على أنهُ لابد من إعادة النظر في هيكلة الحكومة ، والإختيار يكون على أسس ومعايير ، ومن أهمها تكون سياسية ، بجانب المعيار الفني ، والخبراتي ، ويشترط في الإختيار خطة عمل معلنه بجدول زمني يقوم بتنفيذه ، من خلال نهج جديد متواكب مع تطلُعات الشعب المصري ، والتطوير التكنولوجي .‬
    ali shata
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع جريدة أنباء الوطن .

    إرسال تعليق

    اعلان فوق المواضيع