الحب وطن بقلم: جيلان فرغلي

الحب وطن بقلم: جيلان فرغلي

    والحُب الذي لا يشعرك أنك تحمل أطهر بقعة على هذه  الأرض  أهجره ...وكأنك تهجر مكانا ملوث ،أنا أعرف تماما كيف تتحول الكلمة إلى باب ،أو سكين، أو ضمادة،أو مسحه على الرأس أو صفعة أو سقوط من على حافة الثبات ،أو ضمة، وبعض المشاعر ليس إلزاما أن نعبر عنها بالكلام فالنظرة تفي  وربما تكون أعمق،وأنا لست طبيبة نفسية ولا أفقه شيء في علم النفس لكني أعلم تماما أن القرب من أهل العقل يزيدك طمأنينة ،وأن ملازمة من تحب يطيل عمر سعادتك ؛لذا فمن نعم الله عليك أن يحبك شخصا يرى فيك جبرا لكسره، شخص أنهكه البحث عن وطن فوجد عندك مستقره، شخص طال به الترحال فوجد عندك مرفأه، شخص يفهمك حينما يكون الماء بيدك، والجفاف في صدرك ،والنجاة فيك والغرق في قلبك ..حين يكون النور حولك والظلمة فيك..يراك قريبا حد البوح ،بعيدا حد اليأس،رحيما حد البكاء ،قاسيا حد الوجع،عذبًا حد الظمأ ....يقع على جزء منك لم تحكِ لأحد عنه ولم يسبق أن زاره أحد  حتى أنت تتحاشي التحدث عنه مع نفسك...يجعلك تمتلك وجها يستطيع أن يصنع كل أشكال السعادة والفرح، ويرسم ضحكة على وجهك  فبمقدورها استحداث كل أشكال السعادة حتي تلك التي لم تؤمن بها يوما .
    moumn
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع جريدة أنباء الوطن .

    إرسال تعليق

    اعلان فوق المواضيع