بيانات هامه للفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس المجلس العسكرى الأنتقالى السودانى

بيانات هامه للفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس المجلس العسكرى الأنتقالى السودانى
    كتب / نبيل البخشوان
    منذ بداية إستلام المجلس الانتقالي العسكري زمام الأمور ، تحققت الكثير من الأمور الهامة ، حيث أننا نسعى إلى مستقبل زاهر في السودان ، وندعو الجميع إلى التماسك الوطني لنتجاوز معاً التحديات الراهنة والمستقبلية ..
    1- ننفي ما تداولته بعض وسائل الإعلام بشأن توقف صادرات بترول الجنوب عبر الأراضي السودانية ، وتنتج دولة جنوب السودان حالياً نحو 135 ألف برميل نفط يوميا ، ويجري شحن نفط جنوب السودان إلى الأسواق العالمية عبر خط أنابيب يمتد داخل أراضي السودان .
    2- - نأسف لما حدث بعد إجتماع حزب المؤتمر من أعمال شغب وإعتداءات على الممتلكات ، وندعو وسائل الإعلام الخارجية أن تنوه موفديها بعدم إستفزاز الشعب السوداني حتى لا تتكرر حادثة الإعتداء التي طالت مصور قناة الجزيرة .
    3- لا صحة لما تداولته بعض الصفحات الإخبارية عن فض إي إعتصامات بالقوة ، كما نحذر شعب السودان الغالي ، بعدم الإنسياق وراء تلك الشائعات التي تهدف لتوتر العلاقة بين الشعب و الجيش ، فإننا لم نأتي إلا لإنقاذ شعبنا و سنظل نعمل من أجل تحقيق مطالب الثورة .
    4- نأكد عدم فض الإعتصام ، و إنما كل ما نهدف إليه هو مصلحة شعب السودان أولاً ، فإن هنالك الكثير من المدن لم نستطع إرسال المواد الغذائية لهم بسبب تعطيل القطار ، و بناءاً على ذلك نحاول أن نفتح الطرق و إزالة المتاريس من أجل إعادة النشاط إلى المدن ؛
    5- نحن سنظل بجانب الشعب من أجل النهوض بالسودان مرة أخرى ، و ملتزمين أمام الشعب بتلبية مطالب الثورة المجيدة ، فإن الفوضى هي بداية لسرقة الثورة من الشعب و هذا ما لن نسمح به أبداً .
    6- لم تجتمع الأحزاب السياسة حتى الآن على مطالب موحدة من أجل تنفيذها ، و نكرر أن المجلس العسكري الإنتقالي لا يبحث عن السلطة ، و إنما نهدف لتحقيق مطالب الثورة حتى نعبر جميعاً بالسودان إلى بر الأمان ؛
    7- قرر المجلس العسكري الإنتقالي الآتي :
    - إقالة محمد محمد صالح محمد عثمان من منصب الأمين العام برئاسة الجمهورية السابقة.
    8- - تم تكليف النائب العام الوليد سيد أحمد محمود ، اليوم بأستجواب الرئيس المعزول عمر البشير في سجن كوبر ، و يليه بعض المسؤلين في النظام السابق .
    9- قرر المجلس العسكري الإنتقالي بقيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان الآتي :
    - إرسال قوات عسكرية إلى جزيرة سواكن السودانية ، تمهيداً لإخلاءها من القوات التركية ، و ذلك إستناداً إلى إلغاء الإتفاقية التي تمت بين الرئيس المعزول عمر البشير و الرئيس التركي رجب طيب أردوغان .
    - جزيرة سواكن سودانية ، و لن نقبل بأي مساس بأرض السودان الغالي .
    10 - تم إتخاذ القرار و لا رجعة فيه ، و لن نتخلى عن أي جزء من أرض السودان .
    11- أصدرنا أوامر للنائب العام بسرعة التحقيق مع رموز النظام السابق بأكمله .
    12- نبحث مع قوة الحرية و التغيير عن طريق سليم يصل بنا جميعاً إلى بر الأمان .
    13- سنكمل طريق الثورة الذي لطالما هدف إلى الإرتقاء بالسودان و علو شأنها .
    تم القبض على عدد من الإرهابيين في مناطق متعددة ، كانت لهم مخططات تخريبية تستهدف تجمعات المواطنين ..
    14- تشير التحقيقات الأولية مع المتهمين بأنهم على ارتباط مع دولة عربية متهمة بدعمها للإرهاب، كما كشفت المعلومات بسعي تلك الدولة لتنفيذ مخطط إجرامي من شأنه زعزعة أمن البلاد واستقرارها في هذا الظرف الحرج .
    و نكرر أمن وسلامة السودان وشعبه على رأس أولوياتنا ..
    والله ولي التوفيق ..
    حفظ الله #السودان و شعبه ..
    moumn
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع جريدة أنباء الوطن .

    إرسال تعليق

    اعلان فوق المواضيع