حررت طالبه محضر ضد رئيس اللجنه بآداب المنصورة عملت حمام على نفسها




متابعه/ خميس خليفة.

حررت الطالبة "ماجدة ع. ف."، بالفرقة الثالثة بكلية الآداب بجامعة المنصورة، محضرا بقسم شرطة أول المنصورة، حمل رقم رقم 5513 لسنة 2019 إداري القسم، بعدما رفض رئيس لجنة امتحان ذهابها لدورة المياه، ما ترتب عليه تبول وتبرز الطالبة على نفسها، داخل اللجنة.
"رفض رئيس لجنة الامتحان ذهابي للحمام، حتى عملت حمام بول وبراز على نفسي داخل اللجنة، ودخلت في نوبة بكاء شديدة حتى علم زملائي بما حدث لي"، تسرد الطالبة ما حدث معها خلال امتحان مادة "نصوص يونانية"، لافتة أنه بعد مرور 10 دقائق فقط من بدء الامتحان شعرت بألم في بطنها، وطلبت من مراقبة اللجنة الذهاب للحمام، إلا أن رئيس اللجنة رفض بشدة.
وقالت الطالبة  إن رئيس اللجنة قال لها: "غير مسموح لأنك لو دخلتي كله هيطلب زيك وهتبقى سوق.. ومشي"، ومرت ساعة وكررت طلبها من المراقبة بالذهاب للحمام، لأنها تشعر بتعب شديد"، مؤكدة أنها لا تريد الغش، وإذا أرادوا تفتيشها فليفعلوا مقابل السماح لها بالذهاب للحمام، لكنه رفض للمرة الثانية مع علم المراقبة بشدة تعبها.
مر الوقت بطيئا عليها وهي تتلوى داخل اللجنة، حتى قبل انتهاء وقت الامتحان بساعة كامل، "عملت تبول لا إرادي بول وبراز، وفضلت كده ساعة كاملة، وعرفت المراقبة ما حدث لي، بأني عملت حمام على نفسي، وقالت لي: متدعيش عليا أنا قولتله وهو رفض مش عارفه أعملك إيه".
تتابع ماجدة: "أنا كنت منهارة في البكاء وزميلاتي عرفوا بما حدث لي، وإحداهن ساعدتني بالدخول للحمام، وأخرى ساعدتني في الوصول إلى البيت"، مضيفة: "رئيس اللجنة كان بجواري بيسحب ورقة الإجابة من زملائي وعرف من المراقبة ما حدث لي، ولما أنا شوفته قولت له أنا عمري ما هسامحك على اللي أنت عملته فيا، قال لي: ماشي براحتك أنا معرفش ظروفك".
وقال الدكتور رضا سيد أحمد، عميد الكلية، ان  الطالبة قدمت شكوى بمكتب رئيس الجامعة، ولدى وكيل الكلية، وتم إتخاذ الإجراءات القانونية، متابعا: "هو تصرف خاطئ من رئيس اللجنة ولكن غير مقصود".
                 

خميس خليفه
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع جريدة أنباء الوطن .

جديد قسم :

إرسال تعليق