تحويل أملاك الدوله المقترحة مشروعات الي مقالب للقمامة والمخلفات بأسيوط

تحويل أملاك الدوله المقترحة مشروعات الي مقالب للقمامة والمخلفات بأسيوط

    كتب شحاتة أحمد

    في محافظة أسيوط ورغم تشديدات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء علي الاهتمام بتنمية وتطوير القري الأكثر فقرا ، لكن رئيس الوحدة المحلية بقرية ريفا قرر أن يطيح بتعليمات الحكومات وتوجيهات اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط واللواء اشرف البيه وكيل وزارة التنمية المحلية رئيس مركز ومدينة أسيوط من حيث إنهاء إجراءات المشروعات العامة وتنفيذها دون معوقات لصالح منافع شخصية لبعض المنتفعين المصلحنجية بمحافظة أسيوط.

    خرجت قرية الزاوية مركز ومدينة أسيوط من حسابات الجهاز التنفيذى بأسيوط وأصبحت القرية المهمشة المنسية بعيدة كل البعد عن برنامج حياة كريمة والتطوير ، حتي واصل الأمر أن رئيس الوحدة المحلية أدخل ملفات المشروعات داخل الأدراج، وترك الارض المخصصة والمقترحة مشروعات بقرية الزاوية، حتي أصبحت مقالب للقمامة والمخلفات بدلا من المدارس والمشروعات ذات النفع العام.

    تكرر المأساه بعد كل مرة يتم عرض تلك المواضيع محافظ أسيوط عبر وسائل الإعلام المختلفة المرئية والمسموعة والمقروءة او شكاوى المواطنين لان يبدوا ان المسؤل عن الوحدة المحلية بقرية ريفا اقوى من القانون والجهاز التنفيذى لمجرد أنه يتعاون مع الفاسدين وأصحاب المصالح الخاصة.

    متي تنتهي المهزلة والإهمال الجسيم والمطروح عليكم بإستمرار يا محافظ أسيوط في دائرة الوحدة المحلية بقرية ريفا تحت قيادة شنودة صليب رئيس الوحدة، الذى جعلها عزبة للفساد والاستبداد وتجاوزات المسؤلين والعاملين في جميع المجالات.
    moumn
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع جريدة أنباء الوطن .

    إرسال تعليق

    اعلان فوق المواضيع