إعلان علوي

تفاصيل جريمة بشعة.. شقيقان يقتلان طفلة لسرقة قرطها الذهبي بالإسكندرية


متابعة/حسن زغلول 

شهدت منطقة مينا البصل غرب الإسكندرية حادثة أثارت غضب الأهالي وهى العثور على الطفلة سندس التي لم تتجاوز الـ6 سنوات قتيلة داخل منور عقار بعد أيام من اختفاءها وبحث أسرتها عليها دون جدوى، والعثور عليها قتيلة كانت بمثابة الفاجعة لوالدتها.

البداية ورد بلاغ من سيدة تدعي "ن. م. ا"، 33 سنة، ربة منزل، مقيمه بالعقار رقم 89 شارع 6، بمنطقة نجع العرب، دائرة القسم، بتاريخ 3 يونيو من العام الجاري، تفيد بغياب طفلتها تدعى "سندس أحمد محمد"، البالغة من العمر 6 سنوات، عن المنزل بتاريخ 1 يونيو، ولم تتهم أحد بالتسبب في ذلك. 

وفى وقت لاحق تبلغ لقسم شرطة مينا البصل، بالعثور على جثة الطفلة المتغيبة بمنور العقار 96 بشارع 5، بالمنطقة المشار إليها، دائرة القسم وانتقل مأمور وضباط قسم شرطة مينا البصل وبرفقتهم سيارة الإسعاف إلى محل البلاغ، وتبين بالفحص وجود جثة الطفلة المذكورة، مسجاه على ظهرها بمنور العقار المشار إليه، ترتدي كامل ملابسها، بمناظرتها تبين إصابتها بكدمات متفرقة بالجسم.

أمر مدير أمن الإسكندرية، بتشكيل فريق بحث جنائي، بمشاركة قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائي، لضبط مرتكبي الواقعة وأخطرت النيابة العامة، وتحرر محضر إداري بقسم شرطة مينا البصل، وكلف إدارة البحث الجنائي بالتحرى عن الواقعة، وأمرت بنقل جثة الطفلة لمشرحة الإسعاف بكوم الدكة، وجاري العرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

وأسفرت جهود فريق البحث المُشكل بمشاركة قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائي بالإسكندرية عن تحديد مرتكبي الواقعة وهم ثلاثة أشقاء (سائق "توك توك" - طالب– سيدة) جميعهم مُقيمين بذات المنطقة.

وعقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطهم ، وبمواجهتهم إعترفوا بإرتكابهم الواقعة بقصد السرقة ، وقرر الأول أنه إتفق مع شقيقه على سرقة القرط الذهبي الخاص بالمجني عليها فاستدرجها إلى أعلى سطح العقار محل سكنهما، وحال قيامهما بالإستيلاء على القرط قاومتهما وأخذت فى الصياح، وخشية إفتضاح أمرهما قاما بشل حركتها وكتم أنفاسها فتوفيت، وإستوليا على قرطها ثم ألقياها بمنور العقار محل العثور ، وأبلغا شقيقتهما بما حدث فقامت بالتستر عليهما وبيع القرط الذهبي وإقتسام ثمنة فيما بينهم، وأيد ذلك الثاني والثالثة، وأرشدت الأخيرة عن القرط الذهبي لدى صائغ "حسن النية"، وتم إتخاذ الإجراءات القانونية.

واستكمل المتهم الثاني" أن الفكرة كانت لشقيقه بسرقة قيراط الطفلة، وهو شجعه على ذلك، وقام باستدراجها ولكن بهدف السرقة وليس القتل ولكن الموقف اضطرهم إلى قتلها حتى لا تصرخ ويعلم الجميع بالواقعة.

وأضاف أنه بعد الحادث لجأوا إلى شقيقتهم والتى أخفتهم في شقتها وتسترت عليهم وخرجت تبحث عن الطفلة مع الأهالي حتى لا تثير الشكوك لديهم، مشيرًا إلى أنهم قاموا ببيع القيراط الذهبي من خلال أحد محلات الصاغة القريبة من منطقة مينا البصل، وتحصلوا على المبلغ المالي وتم تقسيمه عليهم ولكن بعد أيام فوجئوا بالقبض عليهم أثناء اختباءهم لدى شقيقتهم.

وقررت نيابة مينا البصل بالإسكندرية، حبس سيدة وشقيقيها 15 يومًا على ذمة التحقيقات، بعد اتهامهما باستدراج وخطف الطفلة سندس وقتلها لسرقة قراطها الذهبى.

كانت النيابة قررت التصريح بدفن جثة طفلة عثر عليها مقتوله داخل منور عقار بعد تشريحها لبيان سبب الوفاة، وندب الأدلة الجنائية للانتقال الي مكان الواقعة لإجراء المعاينة اللازمة ورفع البصمات.

وطالب أهالي مينا البصل بالقصاص للطفلة اليتيمة من المتهمين واعدامهم ونظموا وقفة تضامنية مع والدة الطفلة لسرعة القصاص للطفلة من المتهمين الثلاثة.

ليست هناك تعليقات