أولى ضحايا الثانوية العامة وفاة طالبة بالشرقية بسبب التوتر

أولى ضحايا الثانوية العامة وفاة طالبة بالشرقية بسبب التوتر

    متابعة /حسن زغلول
    توفت صباح اليوم، طالبة بالثانوية العامة بمركز ابو كبير بمحافظة الشرقية، إثر تناولها جرعة زائدة من الأدوية المسكنات بعد شعورها بألم في البطن قبل الامتحان.

    وتقرر تشييع جثمان الطالبة ظهر اليوم، وتلقى اللواء جرير مصطفى، مدير أمن الشرقية، إخطارا من مأمور مركز شرطة أبوكبير يفيد باستقبال مستشفى أبوكبير المركزي لـ"أروى محمد عبدالله مخيمر طالبة بالثانوية العامة، مقيمة بقرية هربيط التابعة لمركز أبوكبير جثة هامدة إثر تناولها جرعة زائدة من أدوية المسكنات بعد شعورها بألم في البطن، ما أدى لإصابتها بنزيف في المعدة وتوفيت على إثر ذلك.

    وبانتقال قوة من الشرطة وبسؤال أسرة الفتاة أفادوا بأنها كانت تستعد للامتحانات، وشعرت بحالة من التوتر والخوف ومكثت تذاكر دروسها لفترات طويلة دون أن تتناول أي أطعمة أو مشروبات، ما أدى لشعورها بألم في البطن وتناولت أدوية مسكنة لتهدئة ما تشعر به من ألم إلا أن حالتها تدهورت واشتكت من آلام حادة في المعدة، وأثناء نقلها من المنزل إلى المستشفى لفظت أنفاسها الأخيرة.

    تحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة التي تولت التحقيق، وصرحت بدفن الجثمان.

    moumn
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع جريدة أنباء الوطن .

    إرسال تعليق

    اعلان فوق المواضيع