سفير القرآن المهاجر إلى الله الشيخ فرج الله الشاذلي في ذكراه


كتب: المستشار/ هشام فاروق
عضو شرف نقابة القراء
ورئيس محكمة استئناف الإسكندرية.

في مثل هذا اليوم منذ عامين انتقل إلى جوار ربه القارئ

العلم والعالم والباحث والمتقن والمدقق سفير القرآن المهاجر

إلى الله...الوحيد من قراء الإذاعة الحاصل على الدكتوراة

بالدراسة والوحيد الذي كان عضوا بالمجلس الأعلى للشئون

الإسلامية ونائب نقيب القراء الأسبق وشيخ مقرأة المسجد

الأحمدي بطنطا وقارئ المسجد الدسوقي بكفر الشيخ والموفد

من الدولة المصرية محكما دوليا رسميا في مسابقات القرآن

الدولية الشيخ فرج الله محمود الشاذلي!

هاجر إلى الله لينشر كتاب الله قراءة وعلما في بلد غير مسلم

فأدركه الأجل المحتوم لينال خاتمة أراها حسنة جدا! أشهد له

بالتواضع والعلم والحلم والتخلق بأخلاق كتاب الله! كانت

طويته فيما بينه وبين ربه حسنة! فأرجو له أن يكون ممن قال

الله تعالى فيهم:"وَمَن يَخْرُجْ مِن بَيْتِهِ مُهَاجِرًا إِلَى اللَّـهِ وَرَسُولِهِ

ثُمَّ يُدْرِكْهُ الْمَوْتُ فَقَدْ وَقَعَ أَجْرُهُ عَلَى اللَّـهِ ۗ وَكَانَ اللَّـهُ غَفُورًا

رَّحِيمًا"(النساء-100)

رحم الله الشيخ فرج الله الشاذلي! وليت كل قراء اليوم

يتعلمون منه كيف يكون احترام وتوقير كلام الله!
moumn
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع جريدة أنباء الوطن .

جديد قسم :

إرسال تعليق