لماذا يختلف المصريون ؟

لماذا يختلف المصريون ؟

    إيمان العادلى

    لأسباب كتير منها على سبيل المثال:
    1- يريد كل الناس تقتنع بصحة آرائه ونظرياته وأفكاره في مختلف المجالات والقضايا أو في مجال واحد أو قضية واحدة والذي لا يقتنع يهاجمه أو يتشاجر معاه
    و يصاحب هذا جهل وعدم وجود دلائل تدعم كلامه ونظرياته وفي هذه الحالة يكون هذا الشخص "جاهل" وغروره وجهله يمنعانه من الأعتراف بالجهل ومواجهته
    أو تكون طريقة عرضه للفكرة أو القضية التى هى محل نقاش ميل للعاطفة مع الأنحياز الواضح والصريح دون أي حياد أو إنصاف من أي نوع و دون قياس الأمور بمقاييس ظروفها وعصرها مع إهمال أو تهميش أو الهجوم على وجهات النظر والأدلة التي تنفي أو تخالف ما يدعيه وهنا يكون هذا الشخص "مُدلس"
    مما يعنى بأختصار شديد "عدم الرغبة في الوصول إلى الحقيقة بل الإيمان الأعمى بأن ما نقوله وما نعتقده هو الحقيقة الوحيدة التي ما دونها باطل حتى وإن كانت حقيقتنا هذة مجرد أوهام لا تمت للحقيقة والواقع بصلة والسبب في هذا إما الجهل أو التدليس."
    2- الدفاع المستميت عن بعض عادات الأجداد البالية من باب "هذا ما وجدنا عليه آبائنا وأجدادنا" حتى وإن كانت هذة "العاهات" تختلف تماماً مع المنطق وظروف ومتطلبات العصر الذى نعيشه
    3- عدم وجود ثقافة "الحوار المنطقي المحايد" وأنتشار الجدالات العقيمة والسفسطة.
    4- عدم احترام وفهم "الآخر" و "اختلاف" الآخر.
    5- عدم الاطلاع على وجهات النظر والعادات والآراء والعقائد المختلفة والمخالفة لآرائنا وقناعتنا حتى ولو من باب المعرفة والعلم بالشئ
    6- عندما يدرك البعض إن من هم أصغر منهم في السن على صواب في القضية التي لم يصب رأيهم فيها نشن عليهم كل هجومنا لمجرد أنهم صغار فى السن ورأيهم صواب يخالف أرائنا
    7- انتشار الغباء بصورة مستفزة تثير غضب الحليم
    8- الجدال في البديهيات
    9- الاضطهاد والضغط النفسي
    10- كل فارس يختار السلاح المناسب له في معركته أو أن كل شخص يستخدم الذى يصلح له
    بمعنى إن هناك من يستخدم في الخلافات أو عرض أو مناقشة المواضيع عقله وهناك من يستخدم لسانه للتراشق وهناك من يستخدم يده للخناق وهناك أيضآ من يستخدم حذائه كبديل لعقله للتفكير
    فالذي بيستخدم يده أو لسانه أو حذائه بدلآ عقله للتفكير فهذا سببه تعويض لنقص عقله للدفاع عن حجته وللتنفيس عن أنهزامه وضعفه
    وحتى الذي يستخدم عقله لإيضاح الحقيقة فهو يستخدمه للتزيف والتدليس.
    11- الرغبة بالشعور بالنصر بأي طريقة وحتى لو كان نصر زائف

    مما سبق وبأختصار نصل ل
    أن الجهل والخوف والتعصب والضعف والأنهزام والنقص وأنتشار الغباء والاضطهاد والضغط النفسي وأستغلال المواهب هما أسباب شجار المصريين الدائم وهما أسباب الفرقة بينهم وأسباب مشاحنتهم سواء فى الشارع أو المنزل أو العمل أو حتى الأعلام
    وأخيرآ اقول أن التغيير سنة الحياة التى أقرها لنا الله سبحانه وتعالى وإن أختلاف الرأى لا يفسد للود قضية
    دمتم سالمين

    moumn
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع جريدة أنباء الوطن .

    إرسال تعليق

    اعلان فوق المواضيع