القائمة الرئيسية

الصفحات

محافظ كفرالشيخ يتابع تطوير الرمال السوداء لـ 20 منزلاً بقرية الشهابية بتكلفة مبدئية 8 مليون جنيه


كتب - محمود الهندي

" استمر إستغلال الرمال السوداء وتعظيم القيمة الإقتصادية لدعم الإقتصاد الوطنى حلماً لكل المصريين لسنوات طويلة وهنا على أرض البرلس بمحافظة كفرالشيخ حققت الشركة المصرية للرمال السوداء هذا الحلم ليصبح واقعاً بإستغلال ثروات المصريين وبإرادة قوية من القيادة السياسية يخرج الحلم الى النور بإنشاء مصنعى لفصل العناصر عالية القيمة من الرمال السوداء بشرق وغرب البرلس لتتزامن يدً تبنى وتنتج ويدً تنمى وتنهض بالمجتمع فأوفت بوعدها مع أهالى البرلس لتعم بشاير الخير بإحلال وتجديد وتجهيز منازل الآسر الاولى بالرعاية بقرية الشهابية كمرحلة أولى ترسيخاً لمبادرة السيد رئيس الجمهورية ( حياة كريمة ) "

وقد تابع الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه، محافظ كفرالشيخ، قيام الشركة المصرية للرمال السوداء البدء فى إحلال وتجديد وفرش وتجهيز 20 منزلاً للآسر الأكثر إحتياجاً بقرية الشهابية بالبرلس بتكلفة مبدئية تتجاوز 8 مليون جنيه _ مرحلة أولى، في إطار مبادرة السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى "حياة كريمة"، وتفعيلاً لدور الشركة المصرية للرمال السوداء الرائد في المشاركة المجتمعية، وفى إطار التعاون المستمر بين الشركة ومحافظة كفرالشيخ بالتنسيق مع مديرية التضامن الإجتماعى وإدارة التضامن الإجتماعى ببلطيم.

أكد محافظ كفرالشيخ، انه تم البدء في أعمال إحلال وتجديد وفرش وتجهيز تلك المنازل، ليتم بعد ذلك تسليمها لأهالينا بقرية الشهابية بالبرلس جاهزة للإقامة، لافتاً ان الشركة لها العديد من الأنشطة المجتمعية منها توزيع السلع الغذائية على الآسر الأولى بالرعاية بقرية الشهابية بالبرلس بالتنسيق مع إدارة التضامن الإجتماعى ببلطيم .

وقدم محافظ كفرالشيخ، خالص الشكر والتقدير للواء مصطفى أمين، رئيس جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، واللواء أركان حرب عز الدين صالح، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للرمال السوداء والعضو المنتدب، والعميد طارق راغب، المدير العام الإدارى لشركة المصرية للرمال السوداء بالبرلس، على جهودهم الوطنية في التنمية ورعاية اللآسر الأكثر إحتياجاً.

وأضاف محافظ كفرالشيخ؛ ان ما تقوم به الشركة المصرية للرمال السوداء من دوراً مجتمعى يكون مصدر فخر لنا، وان الشركة حريصة على تقديم الرعاية للآسر الأكثر إحتياجاً بمناطق التنقيب عن الرمال السوداء بالساحل الشمالى لمحافظة كفرالشيخ، داعياً جميع الشركات والبنوك العاملة على أرض محافظة كفرالشيخ أن تأخذ الشركة المصرية للرمال السوداء نموذجاً للعمل الخيرى والمشاركة المجتمعية.

أوضح محافظ كفرالشيخ، انه سيتم الإعداد لمؤتمر يضم جميع الشركات ومنها الدلتا للسكر وشركات البترول والغاز واصحاب المصانع بالمناطق الصناعية ببلطيم ومطوبس وكبار التجار والصناع والبنوك العاملة على أرض محافظة كفرالشيخ لتعظيم دورها الخيرى ومشاركتها المجتمعية فى تنمية المجتمع والنهوض به.

وأشار محافظ كفرالشيخ، إلى أن مصنع الرمال السوداء الأول " التابع للشركة المصرية للرمال السوداء " تجري إقامته بشمال شرق البرلس على مساحة 80 فداناً، باستثمارات مشتركة بين محافظة كفرالشيخ، وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة، وهيئة المواد النووية، وبنك الاستثمار القومي، لاستخراج العناصر المعدنية من الرمال السوداء، لتقوم عليها 41 صناعة متفردة ومتنوعة، وتدريب الكوادر المصرية العاملة في هذا المجال، باستخدام أحدث التكنولوجيا العالمية لتعظيم الاستفادة من الموارد الاقتصادية المتاحة والقيمة المضافة من المعادن المستخلصة من الرمال السوداء، فضلاً عن إنشاء المصنع الثاني للرمال السوداء " التابع للشركة المصرية الصينية للرمال السوداء " بشمال غرب البرلس على مساحة 35 فداناً باستثمارات قدرها 24 مليون دولار، وجاري الانتهاء من توصيل المرافق له، لسرعة الانتهاء من استغلال الرمال السوداء بالكثبان الرملية، واستخراج العناصر عالية القيمة من الرمال السوداء.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات