زوجـــــى مشــغول.... ماذا أفـــعل


بقلم : محمد عطيــــــة

 كثيراً من الفتيات والنساء تعانى من الرجل المشغول دائماً وأحياناً تتهمه المرأة بالتجاهل والإهمال وتطلق عليه مسمى الرجل البارد .

 وكثير من المشكلات التى قد تدمر الحياة الزوجية تنشأ بسبب انشغال الزوج وذلك لشعور المرأة الدائم بأن زوجها لا يهتم بها ولا يقضى الوقت الكافى معها وأنها ليست أولوية فى حياته و تبدأ المرأة تشتكي وهو إما يناقش ويحاول ان يجد حل مع شريكته موضحا لها مصاعب الحياة وإما يطلق عليها صناعته الرجولية ويقول ” إمرأة نكدية ” .

لذلك نقدم بعض النصائح  للتعامل  مع الزوج المشغول دون مشكلات تكدر صفو حياتك .

إن المرأة الذكية بإمكانها بكثير من الوعي والذكاء ان تدير العلاقة وتجعل شريكها دائم الرغبة فى التقرب منها دون إفصاح ، مشيرة إلى بعض الخطوات السحرية التى ستجعلك تستعيدي وهج أول العلاقة :

1- قدري عمله وإدعميه .

2- أشرحي له مدى سعادتك بإهتمامه .. ركزي على ما تريدين منه ولكن بطريقة الإمتنان لإهتمامه او لحظات سعدتي بها معه .

3-حولي مسار تفكيرك بدلاً من التركيز على عدم وجوده المستمر والمقارنه بالبداية وشكك فى عدم محبته او افتقاده للهفة والشوق بصناعتهم مجدداً إمتني وركزي على كيف كان قريب واشعري ان هذه بإمكانه ان يتواجد نفس تلك المشاعر كل يوم وانتي اكثر فهماً له ولمفاتيحه .

4-تجددي وكوني مرحة خفيفة الظل بثقة فى نفسك وبما تمتلكيه فى قلب رجلُلك وتزيديه بدلاً من أن تكوني شكاءة وستجدي منه أكثر .

5- أدخلي حياتك إهتمامات جديدة وشىء يجعلك دائمة التغير للأفضل شكلاً وموضوعاً .

6-بعد مرحلة يرى الرجل بها انه علِم كل شىء عنك وأصبحتي له كتاب مفتوح يمل قراءته مجددا وصفحاته بنفس الرتابة والتفاصيل .. أجعلي هناك صفحات متجددة .. لا يمل منها أبداً .

فلولا متعة وجاذبية قصص شهرزاد لِمَ بقيت على قيد الحياة لتقص الف ليلة وليلة

فهذا سيجعله دائم الحضور معكِ والإنبهار بكِ وهو يبدع فى عمله ويمكن بقليل من الوقت ملئه إمتنان وشعور بالسعادة بقربك يجعله أكثر نجاحاً وأكثر قدرة على إسعادك .. ما تقدريه وتركزي عليه فى رجلك يزيد سواء كان سلبي او إيجابي .

7- خطأ كثير من السيدات انها حين تُحب وترتبط او تتزوج .. أنها تُكرس كل وقتها وحياتها لشريكها وعائلتها بشكل مبالغ فيه مما يجعلها تهمل مصدر الجمل والإبداع (نفسها ) ثم يُقابل ذلك بعدم تقدير عطاءها بالشكل الذي تحتاجه هي .. وهناك من تتحمل ظنأ منها ان هذا الواجب .. وهناك من تتذمر وتصف من حولها بالحجود وشريكها ويتدمر كل شىء ولا تعلم ان هذا ايضا من صناعتها .

فلا تجعلي حلمك رجل احرصي ان تكوني حلم كل رجل إمرأة مبدعه تعطي كل شىء فى حياتها حقه .. لديها إهتمامات واشياء تبدع فيها وتخرج طاقتها وتكتسب طاقة جديدة وحياة جديدة كل يوم يجعلها اكثر رغبة فى العطاء بشكل مختلف .. يجعل من حولها يقدرها بشكل أكبر ويسعد بصحبتها لانها فى المقام الاول سعدت بصحبة نفسها .

8- افهمي ان لكل مرحلة متطلبات كي تمري بها وانتي اكثر وعي وسعادة .

9- اخلقي اهتمام مشترك بينكم .. إزدادي ثقافه كي يكون فى مجال واسع لحديثكم.

10- بشكل غير مباشر ومباشر اطلبي احتياجك وانتي على ثقة فيه انه يستطيع عمل ذلك وانك تقدري كل شىء منه .
11-احرصي على ممارسة النشاطات المختلفة سواء كانت رياضية أو ثقافية, حيث أن تلك الأنشطة والهوايات وتطوريها تساعدك على تغيير نمط الحياة التي تعيشينها من غير زوجكِ، ولا يدخل إلى قلبك الإحباط واليأس ويجعل بداخلك طاقة وروحاً إيجابية في علاقتك مع زوجكِ


12- مهما بلغ بك الضيق وتصاعدت المشكلات لا تخيّري زوجك بين بيته وأسرته وعمله لأن ذلك سيدفعه إلى اختيار خاطئ لذا عليك أن تساعديه على إحداث توازن بين حياته الشخصية وظروف عمله .

13-لا يوجد رجل مشغول دائماً ولا شخص مشغول دائماً .. هناك انشغال وضغوط واشياء عديدة ولكن هناك من يجعل لكل شىء مذاق خاص فيزيد الطاقة .. وهناك من يجعل كل شىء ملل فيجعل الطاقة محدودة على شىء ما .. إنه أكسير المشاعر وحالة الوهج وان كل شخص يريد ان يسعد شريكه دون رواسب سلبية او ملل التي تكون باول العلاقة .

فكوني دائماً واجعلي علاقتك كالبدايات ولا تكون بداية جديدة مع كل مرحلة تزيد ما بينكما ويقترب منك وتكوني دائماً من قائمة الأولوليات قدر ان تكوني على ثقة بنفسك متجددة تفهمين مفاتيح الرجل وتجيدين إستخدامها .. مؤكد ستكوني أسعد فالرجال ليس تركبيه صعبة الفهم .. هم فقط بإحتياجات مختلفة عنك وفريها سيوفر لك إحتياجك حين تعبري عن إمتنانك له عندما يحدث ما يجعلك سعيدة دون شك ولا الام ولا خوف .. فهذا فصل من فصول كتاب الحب وليس كل الكتاب كم يظن اهل الهوى ان الحب عذاب وخوف وشك وغيرة خانقة .. هم فقط فصل القليل منه كالملح يجعل الطعام له مذاق رائع .. والكثير منه لن يجعلك تستطيعي اخذ الا اول معلقة منه

اما المشاعر فالقليل منها فقط كالكثير من كل شىء .. وهي فصول كتاب الحب جميعها بمراحله التي تتغلغلها مسئولية وحياة ورسالة وعطاء للعالم ، لا تجيدي قراءة اول صفحة فى الكتاب وتهملي البقية .
moumn
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع جريدة أنباء الوطن .

جديد قسم : مقالات

إرسال تعليق