عاجل إحتلال الامارات لمدينة عدن باليمن بعد انقلابها على السعودية وهروب الرئيس اليمني


شدد محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي ونائب الزعيم الأعلى للقوات المسلحة الاماراتية، أثناء لقائه العاهل السعودي ووريث الحكم وولي العهد، أن الحديث هو "السبيل الأوحد" لتسوية الخلافات بين اليمنيين.

ونقلت وكالة أخبار الامارات عن بن زايد قوله إن دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة السعودية تطالبان "الأطراف اليمنية المتنازعة بتغليب لغة الحديث والذهن وإدارة دولة جمهورية الجمهورية اليمنية".

وقد كان مقاتلو المجلس الانتقالي الذي بالجنوب في دولة جمهورية الجمهورية اليمنية سيطروا على مدينة مدينة عدن اليمنية، مركز السُّلطة المعترف بها عالميا، الأمر الذي اعتبر ضربة للتحالف الذي تسيره المملكة العربية المملكة السعودية والذي يشتغل على يجرد الحوثيين من سيطرتهم على الجزء الأول من دولة جمهورية الجمهورية اليمنية.

وهونت دولة الإمارات العربية المتحدة من شأن نقيض مع حليفتها المملكة العربية المملكة السعودية بما يختص دولة جمهورية الجمهورية اليمنية، وصرح ولي عهد أبوظبي إن الصلات بين الدولتين الخليجيتين لا تزال ذات بأس وإنهما "تقفان سويا بشدة وإصرار في خندق فرد في صراع القوى التي تهدد أمن دول المساحة".

وعلى الرغم من أن لمقاتلي المجلس الذي بالجنوب أجندة مختلفة لهذه التي تتبناها حكومة عبد ربه منصور هادي بشأن مستقبل دولة جمهورية الجمهورية اليمنية سوى أنهم كانوا يشاركون في الاتحاد السعودي المدعوم لها منذ عام 2015.
moumn
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع جريدة أنباء الوطن .

جديد قسم : اخبار عربية

إرسال تعليق