القائمة الرئيسية

الصفحات

عاجل

الرئيس السيسي للمصريين "بنتقدم وهنتقدم أكثر".. 20 رسالة من الرئيس للشعب والنائب العام والبرلمان

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن القوات المسلحة تشارك القطاعين الخاص والمدني في إنجاز الأعمال والمشروعات، موجها الشكر للقائمين على إخراج المصنعين التابعين لشركة النصر للكيماويات في "أبورواش"، خلال كلمته على هامش افتتاح المصنعين اليوم الخميس.

ووجه الرئيس السيسي في كلمته اليوم عدة رسائل للمصريين والبرلمان، نرصدها في السطور التالية:

1ـ شكرا لكل من شارك في إنجاح وإخراج المصنعين في أقصر وقت.

2ـ القوات المسلحة تقوم بهذا الدور ليس على حساب القطاع الخاص أو المدني، بالعكس بالمشاركة معهم.

3ـ الطروحات اللي الدولة المصرية بتجهز لطرحها في البورصة لابد أن يكون في فرصة منها لشركات القوات المسلحة.

4ـ لازم شركات القوات المسلحة تدخل البورصة ويبقى في فرصة للمصريين إنهم يكون لهم أسهم فيها.

5ـ القطاع القطاع الخاص مرحب به للمشاركة في المشروعات التي تنفذها القوات المسلحة وباقي أجهزة الدولة "ده كلام مش بنقوله سياسة.. لا ده كلام حقيقي".

6ـ حجم الصندوق السيادي المصري أرقامه هتشوفوها وتسمعوها.. ودي أرقام مش جاية من فراغ ولكنها جاية من قدرات حقيقية للدولة المصرية واقتصادها وكمان أصولها.

7 ـ "دا كلام للإعلاميين وللشعب المصري كله.. اوعوا حد يأثر أبدا عليكم ويشككم في أنفسكم".

8- حالة عدم اليقين والتشكك ومحاولة التفرقة بين الناس وبعضها موجودة بقالها 80سنة، وهنفضل نتعامل معها ولازم نكون متماسكين جدا في مواجهتها ولا نتأثر ولا نتشكك في أنفسنا.

9- بنتقدم وهنتقدم أكثر.. المهم إننا نبقى دايما فاهمين إن هما في حالة عداء مستمرة ولن تنتهي.. عايزين تقولوا "أهل إفك" قولوا..."أهل شر" قولوا وبصراحة دا وصف في مكانه".

10- "ولا تهتزوا أبدا بالكلام اللي موجود دا".

11- الشعب المصري لديه وعي كافي، وللإعلام أيضا دور كبير جدا، وفي حروب إعلامية وشائعات ومواقع تواصل اجتماعي ضد حالة الوعي التي تتشكل يوم بعد يوم لدى المصريين.

12- التشكيك في كل شيء حالة مرتبطة بمنهج المشككين، وعلى المصريين، الانتباه ومواجهة أي شائعات.

13ـ مؤسسات الدولة دائما حاضرة في مواجهة أي تحرك أو أي شائعات.

14ـ نواب الشعب يتحملون مسؤولية المواجهة والتصدي لأي أمر محل تشكيك حتى لو يخص تقصير من مؤسسات الدولة.

15ـ النائب العام يعد حارسا وحاميا للشعب المصري.

16ـ "كل المؤسسات معنية بالدفاع عن الدولة المصرية وإلا سيصبح هناك خطر، وهذا فراغ لا يترك.

17- البرلمان مؤسسة كبيرة جدا وهناك تحديات كبيرة أمامه، والظروف قبل 2011 كانت مختلفة عن الوقت الحالي.

18ـ حجم التحديات في الوقت الحالي، كبيرة ولن يحسمها إلا أن مؤسسات الدولة بالكامل تتضافر جهودها للحقيقة ولم يطلب أحد غير ذلك".

19ـ هناك افتتاحات كثيرة خلال الفترة الماضية.. ونحن نفتتح كل مشروعاتنا على طول "واللي يزعل يتفلق".

20ـ لم نترك أحد يأذي الروح المعنوية للمصريين ويخوفهم كده.. لو سمحتم قفوا من أجل خاطر بلدكم وأبنائكم وأحفادكم.. قفوا بقوة ليس لصالح أحد ولكن من أجل خاطر ربنا أولا ولأجل خاطر أهلنا وأولادنا.. ولا أحد يكسر معنوياتهم وآمالهم.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات