القائمة الرئيسية

الصفحات

أول رد من مرتضى منصور على فيديو الفيسبوك


رد مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك على الفيديو المسرب له والذي تداوله بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

قال مرتضى إن صمته الفترة الماضية لم يكن خوفا ولكن كان يعقد اجتماعات مع النائب العام والمخابرات للحصول على حقته بالقانون.

أضاف: "إذا لم أحصل على حقي بالقانون سيكون هناك دم، لن أترك حقي، من الخونة الذين يخوضون في أعراض المحترمين".

وكشف عن سر صمته الفترة الماضية وذلك بعد الفيديوهات التي تم تداولها البعض الفترة الأخيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال إن الاتفاق مع شركة إعلام المصريين كان يمنعه من نشر فيديوهات خاصة له، نظرا لظهور القناة الخاصة بنادي الزمالك قريبا لذلك كان ملتزما بذلك الاتفاق خاصة أنه سيقدم برنامجا خاصا كل أسبوع على قناة النادي.

وتطرق مرتضى للحديث عن تركي آل الشيخ مالك نادي أليميريا الإسباني قائلا: "لو حصلت منك على ساعات تحدث بشكل واضح أمام الجميع، أنا ليس مثل محمود الخطيب، ولم أتحدث عن تركي نظرا للعلاقات القوية التي تجمع بين مصر والسعودية".

اختتم حديثه قائلا: "المفاجآت قادمة ولم أصمت خوفا ولكني سأحصل على حقي بالقانون."
تصريحات مرتضى في الفيديو الذي نشره عبر حسابه الرسمي تعكس تدهور علاقته بتركي آل الشيخ مالك نادي أليميريا الإسباني والذي أعاد العلاقات مع مجلس إدارة النادي الأهلي وتصالح معه بعد فترة خلاف.

التصريح الأول لمرتضى كان رسالة واضحة وصريحة منه لتركي إذ قال له: "إذا كنت حصلت على ساعات منك تحدث أمام الجميع وأنت تعلم أنني لست مثل محمود الخطيب".

الرسالة الثانية كانت بطريقة غامضة قائلا: "لم أتحدث حفاظا على العلاقات القوية بين مصر والسعودية".

وأخيرا أكد مرتضى منصور أن صمته الفترة الماضية كان بالاتفاق مع إعلام المصريين لحين ظهور قناة نادي الزمالك بشكل رسمي.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات