القائمة الرئيسية

الصفحات

الرئيس السيسي يبشر المصريين بافتتاح مشروعات جديدة وإنهاء الأزمه الإقتصادية في مصر

افتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي، مصنع الغازات الطبية والصناعية رقم ٣ التابع لشركة النصر للكيماويات الوسيطة، ومصنع فوق أكسيد الهيدروجين.
وجاء الافتتاح استكمالا لجهود الدولة في تنفيذ المشروعات الصناعية المتخصصة وتعميقها، حيث تعد شركة النصر للكيماويات إحدى أهم قلاع مصر الوطنية، والتي شهدت تطورا غير مسبوق خلال الـ6 سنوات الماضية، واستطاعت فتح عدة مصانع في العديد من مجالات الكيماويات المتوسطة.
ووجه الرئيس السيسي الشكر للقائمين على إنشاء مصنع الغازات الطبية والصناعية رقم ٣ التابع لشركة النصر للكيماويات الوسيطة ومصنع فوق أكسيد الهيدروجين.
وأكد الرئيس السيسي أن القوات المسلحة عندما تقوم بالعمل لن يكون على حساب القطاع الخاص أو المدني، داعيا القطاع الخاص للمشاركة، مشيرا إلى أنه يعمل في هذه الشركات عشرات الآلاف من العمال.
وأضاف السيسي: "نعمل على طرح قطاع الأعمال في البورصة لإتاحة مساهمة المصريين بشكل أكبر"، موضحًا أنه سيقوم بالعديد من الافتتاحات الفترة المقبلة قائلا: "اللى يزعل يتفلق"، مطالبا المصريين بعدم الالتفات للشائعات والحرب على الدولة المصرية وأن يعملوا من أجل الله والوطن.

وأكد أن حالة عدم اليقين والتشكيك موجودة منذ 80 عاما، مضيفًا: "أدعو المصريين إلى عدم الانجرار لها"، موضحًا أن الإعلام له دور في مواجهة حرب الشائعات والتشكيك، مضيفا أن النائب العام حارس وحامي للشعب المصري.
وأكد الرئيس السيسي أنه لا يجب أن يؤخذ أي استجواب لمسئول بحساسية، موجها حديثه لمجلس النواب لعرض أي نتائج أو معلومات على الشعب والرأي العام.
وحذر الرئيس السيسي من الحرب الشديدة التي يشنها أهل الشر على إنجازات الدولة المصرية، واصفا أهل الشر بأنهم أهل الإفك، مطالبا المصريين بعدم السماح لأحد بالتشكيك في أنفسهم.
واستعرض اللواء مصطفى أمين، مدير مشروعات جهاز الخدمة الوطنية للقوات المسلحة، نشاط شركات الجهاز في شتى المجالات لتوفير احتياجات السوق المحلية وتعظيم العائد.
وأكد أنه تم توفير 16 ألف فرصة عمل مباشرة جديدة للشباب خلال عامي 2018 و2019.
وأضاف مصطفى أمين أنه في أغسطس الماضي تم افتتاح مجمع إنتاج الأسمدة الفوسفاتية بالعين السخنة المكون من 9 مصانع.
وأكد مختار عبد اللطيف أن تحدي الشركة كان إنشاء 11 مصنعا جديدا في أقصر مدة زمنية ممكنة.
وقال إن إجمالي مصانع الشركة 37 مصنعا منها 15 مصنعا جديدا لخدمة قطاعات الدولة المختلفة، وأضاف: "نشهد اليوم ضخ دماء جديدة في شركة النصر للكيماويات الوسيطة"، وأكد أن العمل في حقل ظهر ساهم في زيادة الطلب على غاز الأرجون.
وأضاف أن مصنع فوق أكسيد الهيدروجين هو الأول في مصر، مشيرا إلى أن الهدف من إنشاء المصنع هو توطين صناعة فوق أكسيد الهيدروجين.
وتابع أن إجمالي العاملين بالشركة بأبو رواش والعين السخنة 4 آلاف عامل ومهندس، فضلا عن توفير 20 ألف فرصة عمل غير مباشرة.
شارك في الحضور الدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب، والدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والفريق أول محمد زكي وزير الدفاع والإنتاج الحربي، فضلا عن لفيف من الوزراء وكبار القيادات العسكرية.
والتقط الرئيس السيسي الصور التذكارية مع كبار رجال الدولة والمهندسين والعاملين بالمجمع.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات