القائمة الرئيسية

الصفحات

عاجل: وفاة السيدة سوزان مبارك زوجة الرئيس الأسبق

بعد أن تدهورت حالتها الصحية، انتشرت أنباء تفيد بوفاة قرينة الرئيس المصري السابق حسني مبارك، إلا أن نجلها الأكبر علاء نفى تلك الأنباء.

واتشحت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، باللون الأسود، بعد انتشار أنباء تزعم وفاة السيدة سوزان مبارك، قرينة الرئيس السابق محمد حسني مبارك.

ومن جانبه، سارع نجلها الأكبر علاء مبارك، إلى نفى تلك الأنباء، وقال في تغريدة له ردا على تساؤلات المتابعين له عبر حسابه على موقع تويتر: "أخبار كاذبة، حضرتك، لا أساس لها من الصحة، وان شاء الله خير".

وغرد علاء مبارك في وقت سابق مساء اليوم الخميس، عبر حسابه على موقع تويتر، قائلا: "نشكر كل من سأل للاطمئنان على صحة والدتي، وندعو الله ان يتم شفاؤها على خير وان تعود الى بيتها فى القريب العاجل".

وكانت "إيلاف" نشرت تقريرا صباح الخميس، كشفت فيه عن تدهور صحة سوزان مبارك، وأنها ترقد في غرفة العناية المركزة بمستشفى في العاصمة المصرية القاهرة.

وبعد ثورة 25 يناير 2011، التي أسقطت نظام حكم حسني مبارك، اختفت سوزان مبارك عن الأنظار تمامًا، ولم تظهر إلا نادرًا جدًا خلال السنوات القليلة الماضية، في مناسبات اجتماعية فقط، ومنها حضورها حفل زفاف أحد أقاربها، نهاية يناير الماضي.

وكانت سوزان تتمتع بنفوذ واسع أثناء تولي زوجها الحكم لمدة ثلاثين عامًا، وتتهمها المعارضة أنها العقل المدبر لإدخال تعديلات على الدستور المصري عدة مرات، من أجل تمهيد الطريق لتوريث نجلها الأصغر جمال الحكم.



وعملت سوزان خلال حكم مبارك، على دعم الأنشطة الاجتماعية والثقافية والمرأة والطفل، وكانت تترأس عدة مجالس قومية، منها المجلس القومي للطفولة والأمومة، والمجلس القومي للمرأة، وجمعية الرعاية المتكاملة، وهي أكبر جمعية اجتماعية تختص بتقديم خدمات اجتماعية وثقافية وصحية لأطفال المدارس.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات