القائمة الرئيسية

الصفحات

صعـقة تزلزل جسـده بقـوة 66 الف فولت هكْـذا مات عامل الكهرباء :



متابعة / عبدالحفيظ موسى
الاثنين الماضي حضر " سيد عبد النبي " العامل بشبكة الكهرباء بحلوان إلي عمله، وكان من المقرر في ذلك اليوم عمل الصيانة الدورية بالمحول الخاص بمصنع الكوك بحلوان .
تلك النوعية من الأعمال اعتيادية بالنسبة للعاملين بالمكان، حيث لـ سيد يعمل في وزارة الكهرباء أكثر من عشرين عاماً، وبشهادة زملائه انه من امهر واكفأ العاملين بذلك المجال، كان من المقرر بدء العمل برفقة ٣ من العاملين والمهندس المسئول وفني غرفة التحكم، بعد أجراء عملية العزل وعمل تصريح للبيئة الأمنة للعمل .

طلبوا منه زملائه أن يكون هو بالداخل لأنه يقوي علي الصعود للأعلي الخلية، بسبب انه مريض بالقلب، وبالفعل قد قام فني غرفة التحكم بعد التأكد من العزل قام بفتح باب الخلية بالمفاتيح الخاصة بالعزل والسماح بالدخول.

دخل سـيد وبدون سابق انذار ليتلقي صعقة كهربائية من المجال بقـوة ٦٦ الف فولت تشغل مصنعاً بالكامل، ظلت تزلزل جسده لمدة نتج عنها، حروق من الدرجة الخامسة بجسده بالكامل، وتفحم قدمه ويده اليمني، واختراق التيار من رأسه، واصابة زميل اخر كان بالخلف بحروق في يده من الدرجة الثانية .. عزلو الكهرباء فعلياً وحملوا جثمانه إلي المستشفي وقد كان فارق الحياة وترك وراءه اثنين من الأبناء وزوجة بلا عائل لهم ..

لم يمكنوا من دفنه سريعاً، كان يلزم تقرير طبي وتصريح بالدفن من النيابة، خرجت جنازته في اليوم التالي الساعة الحاديه عشر مساءاً وسط المئات من اصدقائه وجيرانه، فقد كان مشهود له بالخلق الحسن وسيرته الطيبة .

ذهول وتيـه يكسو وجوه الزوجة وأطفالها فقدوا كل شئ بوفاة الأب ..
مع محاولات شركة الكهرباء بنفي الخطاء عنها وطمس الحقائق والصغط علي الشهود، وتحميل المسئولية للضحية وحده خوفـاً من المسائلة ..

الموت مؤلم للأحيـاء، لكنـه لا يمنعهم من التفكير في المستقبل، مصـير تلك الأسـرة بات مهدد لذلك نطالب بمحاسبة المسئولين، من تسبب في وفاته بهذا الخطاء الغبي، الشركة المسئولة عن هذا الخطاء كاملاً ونطالب بالتحقيق والتعويض الكامل، للأستكمال الأسرة المسيرة بعد فقدان عائلها الوحيد ..
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات