القائمة الرئيسية

الصفحات

بعد تعيينه وزيرا للدولة للإعلام.... خبراء يطالبون هيكل بالتصدي للمتاجرين أمثال نجلاء ودعاء





كتب محمود كمال

تعيين عضو مجلس النواب ورئيس تحرير الوفد السابق أسامة هيكل وزير الدولة للإعلام من أجل ضبط المشهد الإعلامي بما يتناسب مع التحديات والظروف التي تمر بها الدولة المصرية وبالشكل الذي يليق بمصر ٢٠٣٠ طالب مجموعة من الخبراء تنظيم عملية الظهور الإعلامي للضيوف ومراجعته وتخصصاتهم ومجال عملهم الحقيقي في ظل فوضى الظهور لغير المختصين خاصة في مجال الصحة ومنهم دعاء سهيل الغير متخصصة خريجة دبلوم التجارة ونجلاء سرحان التي كانت تعمل سكرتيرة وتقدم الشاي والقهوة للضيوف فضلا عن كل مدعي يطلق على نفسه لقب خبير سياسي واستراتيجي

بداية قال السياسي المخضرم العمدة محيي سعد عبدالقادر أننا بحاجة ماسة بالفعل للمايسترو يقوم بضبط العملية الإعلامية في ظل معركة الوعي وحرب الشائعات التي تواجهها الدولة المصرية لافتا إلى أننا نرى وجوها كثيرة غير مختصة وغير متخصصة تتحدث بكلام وأحاديثه غير منطقية

وأعلن العمدة محيي سعد أننا نعاني فوضى أطباء واستشاريين خاصة التغذية والتجميل للمتاجرة ولخداع المواطن مثلما نجد ذلك في خريجي الدبلوم كدعاء سرحان أو البعيدين كل البعد عن التجميل والتغذية كنجلاء سرحان ونورهان قنديل

وفي نفس السياق صرح اللواء طارق خورشيد وكيل المخابرات الحربية الاسبق بأن المشهد الإعلامي كان يتطلب بالفعل منصب وزير الدولة للإعلام وشخصية بحجم أسامة هيكل لخبراته ومهنيته مؤكدا على أنه يرى ضيوف ووجوه تظهر على الشاشات لا تصلح نهائي للظهور الإعلامي

وتمنى خورشيد أن يتصدى هيكل لفوضى الدعايا والإعلانات لمن يسمون أنفسهم استشاريين وكل من يروج لدواء أو منتج أو مكمل غذائي حفاظا على صحة المواطن
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات