القائمة الرئيسية

الصفحات

عاجل

وزير التعليم العالي يفتتح مركز جامعة أسوان للتدريب المهنى

كتب - محمود الهندي

افتتح د.خالد عبدالغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى صباح اليوم الخميس الموافق 16 يناير الجاري المركز الجامعي للتطوير المهني بجامعة أسوان، والذي أنشىء بالتعاون مع الجامعة الأمريكية بالقاهرة وبدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وذلك بحضور السيدة شيري كارلين مديرالوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر، وفرانسيس ريتشاردوني رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة، و د. أشرف حاتم مستشار الجامعة الأمريكية بالقاهرة، واللواء/ أشرف عطية محافظ أسوان، والدكتور أحمد غلاب رئيس جامعه أسوان وعدد من رؤساء الجامعات وقيادات التعليم العالى.



وأشاد وزير التعليم العالى و البحث العلمي بمشروع المراكز الجامعية للتطوير المهني ودورها فى تدريب الشباب الجامعى ومساعدة الشباب على خلق فرص العمل.

كما قدم الوزير الشكر للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية والجامعة الأمريكية لدعمهما إنشاء ٢١ مركزا للتطوير المهنى بالجامعات المصرية.

ووجه الوزير بضرورة ربط برامج التدريب لهذه المراكز باحتياجات سوق العمل للأقاليم الجغرافية فى مصر.
وأكد الوزير على دور الجامعة فى خدمة المحافظة وتنمية المجتمع المحلى.

وقدم اللواء/ أشرف عطية محافظ أسوان الشكر لوزارة التعليم العالى والبحث العلمى لجهودها فى دعم المحافظة وجامعة أسوان، كما وجه الشكر للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية على دعم محافظة بنى سويف.

وعلق رئيس الجامعة الأميريكية بالقاهرة فرانسيس ريتشاردوني قائلا: أنا فخور بأن أشارك السيد الوزير خالد عبد الغفار ورؤساء الجامعات المصرية افتتاح المركز الجامعي للتدريب المهني بجامعة أسوان اليوم... نحن سعداء بالعمل في شراكة مع الجامعات المصرية في مشروع المراكز الجامعية والتي تمتد من أسوان للأسكندرية . كما يعد هذا المشروع إنجازا آخر في تاريخ الجامعة الأمريكية بالقاهرة المئوي في خدمة مصر، موجها الشكر للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية التي جعلت هذا المشروع ممكنا، كهدية من الشعب الأمريكي.

وأضافت شيرى كارلن مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بمصر إن هذا المشروع يقوم بتعزيز قدرات التوظيف لخريجي الجامعات، ويخلق قنوات اتصال بين الجامعات وسوق العمل، بما يساهم في دعم الاقتصاد المصري.

وأوضح د.أشرف حاتم مستشار الجامعة الأمريكية أن مشروع المراكز الجامعية للتطويرالمهني يهدف إلى تقديم التوجيه والتدريب المهني مجانا لطلاب الجامعات لسد الفجوة بين التعليم الجامعي واحتياجات سوق العمل والصناعة. وسوف يساعد المركز الطلاب علي إيجاد فرص عمل من خلال معارض التوظيف والتدريب علي ريادة الأعمال.

وصرح رئيس جامعة أسوان د. أحمد غلاب قائلا: "إن جامعة أسوان الوليدة تأخذ خطوات كبيرة نحو اتخاذ مكانتها اللائقة ضمن أفضل الجامعات ليس بمصر فقط ولكن عالميا أيضا وتعد سنة 2019 عام الإنجازات بعد تحقيق المركز الأول في تصنيف التايمز للاستشهاد العلمي، واحتلت المركز الثامن من ضمن أفضل 10 جامعات على مستوى الوطن العربى. وقد تألقت الجامعة كذلك بنجاح كبيرفي تنظيم أسبوع شباب الجامعات الأفريقي الأول وحصول الجامعة على المركز 300 على مستوى العالم في التصنيفات العالمية في مجالات مثل التنمية المستدامة، والطاقة، وتصدرت الجامعة المركز الثانى فى مبادرة رئيس الجمهورية فى تطويرالمناطق العشوائية.

اليوم تحتفل الجامعة بإنجاز جديد كأحدث إضافة نحو هذا الهدف بافتتاح المركز الجامعي للتطوير المهني بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية والجامعة الأمريكية بالقاهرة، لخدمة الطلبة والخريجين عن طريق تأهيلهم وزيادة مهنيتهم و تنافسيتهم و مساعدتهم فى الحصول على فرص عمل أو البدء في مشروعات ريادة الأعمال الخاصة بهم مما سيكون له مردود إيجابي كبير على محافظة أسوان."
جدير بالذكر ، وصل عدد كليات ومعاهد جامعة أسوان إلى 20 كلية ومعهد وبلغ عدد الطلاب بالجامعة 21514 طالبًا وطالبة.

ويسعي مشروع مراكز التطوير المهنى بالجامعات إلى تمكين و إعداد نحو مليون طالب من طلاب الجامعات الحكومية، عن طريق تقديم خدمات التوجيه المهني ومهارات التوظيف وريادة الأعمال لزيادة القدرة التنافسية للخريجين من خلال 21 مركزاً للتنمية المهنية في 14 جامعة حكومية في القاهرة الكبرى والدلتا وصعيد مصر. وقد تم بالفعل افتتاح المراكز في جامعات المنيا وبني سويف والمنصورة والسادات والإسكندرية وسوهاج والزقازيق والمنوفية خلال الأشهر القليلة الماضية.

كما سيقوم فريق عمل الجامعة الأمريكية بتدريب وتأهيل موظفي مركزجامعة أسوان كميسريين مهنيين قادرين علي تقديم خدمات التوجيه المهني لطلاب الجامعة، بما يساهم في استدامة المركز والخدمات المهنية التي يقدمها، ومن خلال الشراكة مع منظمة العمل الدولية (ILO) ) سيقوم المشروع بتحديد الفرص والفجوات بأسواق العمل المحلية لمساعدة الجامعات في استيعاب ذلك في مناهجها الدراسية.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات