القائمة الرئيسية

الصفحات

عاجل

ترامب يعلن فرض عقوبات إقتصادية جديده على إيران

كتب/ايمن بحر
رضا يعقوب المحلل الاستراتيجي لين ومرن ومحب هكذا بدأ الرئيس الأمريكى ترامب فى خطابه الذى إنتظره العالم لساعات منذ إستهداف القاعدتين العسكريتين فى العراق يصواريخ من قبل إيران إنتقاماً لمقتل الجنرال الفارسى قاسم السليمانى وقرر الرئيس ترامب عوضاً على التهديد ضد المواقع الثقافية الإيرانية أن عقوبات إقتصادية إضافية قد تكون أكثر نجاعة هجوم إيران لم يوقع ضحايا على الإطلاق وفقاً للرواية الأمريكية بينما الرواية الإيرانية تقول أوقع حوالى ثمانين قتيلاً، وتؤكد طهران أنها صفعة لواشنطن ويبدو فى الواقع أن ما قامت به أيران لم يوقع خسارة فى الأرواح أو الأصول الأمريكية ولكنه موجه للرأى العام الإيرانى للتهدئة وللإعلام فقط اأما العراق أرض التصعيد فلاتزال بيد رئيس الوزراء المستقيل لإتخاذ القرارات. على الرغم من طلب عدم تصعيد الصراعات داخل أراضه وتحويله لساحة حرب. الأمم المتحدة لا ينبغى على العراق أن يدفع ثمن تناحر خارج أراضيه!.
السؤال هل إنتهى التصعيد القتالى بين طرفيه؟ بعد طلب ترامب التفاوض مجدداً وما حقيقة التنسيق العراقى الإيرانى فى الضربة الأخيرة؟ أين تقف فصائل الحشد الشعبى من هذا الصراع؟ حيث هددت هل التصعيد العسكرى قد إنتهى بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران؟ هل تحول التصعيد المباشر وبدأ تصعيد من نوع آخر؟.
قال ترامب نحن الذين وجهنا الصفعة لإيران ولن نلتجئ للتصعيد العسكرى، وقد كسب ترامب جولة لإنهاء تصعيد قد ينال جوانب كثيرة من العالم وقد ظهرت قوته لتسيير الأمور، بينما قال روحانى إيران أثبتت أنها لن تتقهقر أمام أمريكا. وأن أيران برد ضعيف رغبت فى إحراج ترامب خلال الموسم الإنتخابى الأمريكى، وتدرك أيران أن ميزان القوة فى المنطقة لصالح أمريكا وحلفائها ويقول ترامب إمتلاكنا لجيش عظيم وعتاد قوى لايعنى بالضرورة إستخدامهما وإعتبر ترامب أن المحاولة اليائسة الإيرانية التى لم توقع خسائر من الجانب الأمريكى مقبولة الى حد ما. وأوضح أن أمريكا مستعده للسلام لكل من يرغب فى ذلك.
إجماع فى الكونغرس على إحتواء التصعيد مع إيران، فيما شهد الكونغرس الأمريكى إجماعاً نادراً على ضرورة إحتواء التصعيد مع إيران قالت الديمقراطية نانسى بيلوسى إن مجلس النواب سيصوت على مشروع قرار بشأن سلطات الحرب يستهدف الحد من تصرفات الرئيس ترامب بخصوص طهران. أعلنت رئيسة مجلس النواب الأمريكى نانسى بيلوسى الأربعاء (الثامن من كانون الثانى/ يناير 2020) أنّ المجلس الذى يهيمن عليه حزبها الديموقراطى سيصوّت الخميس على مشروع قرار يمنع الرئيس دونالد ترامب من خوض حرب ضد إيران بعد مقتل الجنرال الإيرانى قاسم سليمانى. وقالت بيلوسي مخاوفنا لم تتبدّد
فى غضون ذلك أطلق أعضاء جمهوريون وديموقراطيون فى الكونغرس الأميركى نداءً موحداً نادراً طالبوا فيه بإحتواء التصعيد العسكرى فى مواجهة إيران بعد إطلاق الجمهورية الإسلامية صواريخ على قاعدتين تستخدمهما القوات الأميركية فى العراق.
وأشاد السناتور الجمهورى ليندسى غراهام بخطاب الرئيس دونالد ترامب الذى أدلى به فى وقت سابق اليوم واصفاً إياه بأنه ممتاز وقال إن الخطاب كان مدروساً وحازماً وتابع اتوجه الى الإيرانيين والنظام الإيرانى: لقد منحكم (ترامب) فرصة وضع حد لهذا الأمر برمته بطريقة سلمية. منحكم فرصة للحصول على السلام والإزدهار عليكم أن تغتنموها كما توجّه غراهام الى البيت الأبيض بالقول لاا ضرورة لإطلاق ردود إنتقامية لمجرد الردود الانتقامية.من جهتهم أيد الديموقراطيون الذين غالبا ما ينتقدون السياسة الخارجية لترامب خطاب التهدئة الذى إعتمده الرئيس. وقال السناتور الديموقراطى بين كاردن نريد جميعا أن نشهد احتواء للتصعيد، هذا هو هدفنا
وأقر السناتور روبرت ميننديز بـسعادته لعدم مقتل أي عسكري أميركي في الضربة الإيرانية مشيرا إلى أن خطاب الرئيس ما كان يمكن أن يدفع أكثر باتجاه التهدئة

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات