القائمة الرئيسية

الصفحات

التدخل في ليبيا.. تونس تعلق على أنباء طلب إردوغان استخدام مجالها الجوي

أصدرت الرئاسة التونسية بيانا توضيحيا الثلاثاء حول ما يتم تداوله من معلومات تتعلق بطلب رسمي الرئيس التركي رجب طيب إردوغان من نظيره التونسي قيس سعيد استخدام المجال الجوي والبحري التونسي.

وقالت الرئاسة في البيان إن لا صحة لهذه المعلومات، وأن هذا الموضوع " غير قابل للنقاش، ولم يطرح إطلاقا".

وأضاف البيان أن الهدف ترويج هذه المعلومات "ضرب مصداقية الموقف الرسمي التونسي والإساءة إلى العلاقات التي تجمع تونس بعدد من البلدان الشقيقة والصديقة".

وأكد البيان أن تونس "بقدر حرصها على سيادتها الوطنية والنأي بنفسها عن المحاور، حريصة في الوقت ذاته على التمسك بالشرعية الدولية، وتجنيب كل شعوب المنطقة الفرقة والانقسام".


بيان الرئاسة التونسية حول ما يتم تداوله من طلب تركي لاستخدام المجال الجوي التونسي
وتحدث ناشطون عن أن إردوغان تقدم بالطلب إلى سعيد وذلك في إطار خطواته المتسارعة للتدخل العسكري في ليبيا، والذي يدينه المجتمع الدولي.

وإعلن إردوغان أن وحدات من قوات بلاده بدأت في التوجه إلى ليبيا لمساندة القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني، بعد ان صادر البرلمان التركي على اتفاقية موقعة بين مع حكومة الوفاق في طرابلس والتي تقاتل قوات خليفة حفتر التي تسعى للسيطرة على العاصمة.

ورغم دعوات الولايات المتحدة ودول أوروبية والأمم المتحدة بوقف التدخل الخارجي في الأزمة الليبية والالتزام بقرار حظر توريد الأسلحة لأطراف النزاع، فإن الأوضاع على الأرض تسير بخطى متسارعة نحو مواجهة صعدتها الخطوة التركية الأخيرة.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات