القائمة الرئيسية

الصفحات

عبد الفتاح صالح مناشدا التحالف وحقوق الانسان بمتابعة ملف الاغتيالات والمعتقلين بدون محاكمات

سها البغدادى

اسمى عبدالفتاح صالح بن صالح معروف بلقب فتاح الجماجم انا عضو في الحراك الجنوبي منذ بدايته و كنت من ابطال المقاومة وحاربت ميليشيا الحوثى وانا جريح حرب وكذلك امي جريحة حرب حيث اصيبت بعد إستهداف بيتنا
تم اعتقالي عدة مرات من العام 2008م إلى العام 2014م
أكثر فترة قضيتها في زنازين الأمن السياسي العفاشى سنة وأقل شئ ٤ أشهر في عهد علي عبدالله صالح لاننا كنت اطالب باستقلال دولة الجنوب التى احتلوها فى حرب 1994
وعام 2014م تم اعتقالي من قبل جنود يتبعون قائد الأمن المركزي عبدالحافظ السقاف ونقلوني لزنازين الأمن السياسي في الصولبان
والاصح أنهم لم يكونوا يريدون اعتقالي وإنما اغتيالي بعد صلاة الفجر الا ان وجود عضو المجلس المحلي في مديرية صيرة بجانبي أدى إلى إعتقالي بدلا من اغتيالي

اطالب التحالف العربى والمنظمات الدولية بالتفتيش على الجهة التي تقوم بإعتقال شباب في المقاومة الجنوبية وبعض منهم في الحراك الجنوبي لانها مليشيات مسلحة تعمل تحت قيادة المجلس الإنتقالي وما ورد بتقرير منظمات حقوق الإنسان عن سجون سرية صحيح وهي كثيرة و متفرقة في أنحاء عدن ولحج وحضرموت ومن هذه السجون السرية ، سجن مرقص ،قاعة وضاح ،وسجن كان في حوش بيت شلال مدير امن عدن بالبداية وسجن في نادي الضباط في جزيرة العمال وسجن في معسكر جبل حديد وسجن في معسكر طارق وسجن في معسكر المشاريع وسجن في معسكر الجلاء هذا الذي اعرفه وما خفي كان اعظم

وأوكد ان هناك كثير من الذين تم اعتقالهم وتعذيبهم حتى الموت وأذكر منهم نائف القهبي وعمه القيادي في الحراك الجنوبي حسين القهبى وخاله القيادي في الحراك الجنوبي وزير العدل حاليا علي هيثم الغريب

وكان يتم التعذيب تحت اشراف ابو علي الحضرمي الذي كان يعرفه عيدروس الزبيدي على انه ضابط إماراتي قبل كشف حقيقته في الإعلام وهو يتبع تيار علي سالم البيض

وبالنسبة للاغتيالات إلى جانب مليشيات بقيادة هاني بلا بريك قبل توحيد المليشيات المسلحة وقيادتها في كيان المجلس الانتقامي الانتقالي من نظام ديمقراطي إلى نظام ديكتاتوري

تم اعتقال كثير من اصحابي بالمقاومة الجنوبية والحراك بدون تهم حقيقية وأنواع التعذيب التي تعرضوا لها كثيرة تصل الى درجة التحرش الجنسي طالت شباب صغير بين سن ١٥ سنة الى ١٧ سنة وهذا يتنافى مع اتفاقية حقوق الطفل الدولية

واتوجه الى التحالف العربى ومنظمات حقوق الانسان الدولية بلفت نظر الجميع انه لم يتم إحالة جميع المعتقلين للمحاكمة وإنما البعض منهم من قدموه للمحاكمة وذلك بعد ظهور تقرير منظمات حقوق الإنسان عن المعتقلات ولكن جاء هذا التقرير بعد قتل كثير من المعتقلين بالتعذيب
واعرف موقع من المواقع التي كانوا يرموا فيها جثث المعتقلين بعد موتهم اثر التعذيب
وبالنسبة للتهم الملفقة التي على أثرها يتم الاعتقال تهمة الإنتماء إلى تنظيم القاعدة او داعش دون أي اثبات او دليل ملموس

وكل ما في الأمر هو أن معظم المعتقلين هم من المعارضين لسياسة الإنتقالى الجنوبى في عدن أو من كانوا معارضين لبعض قيادات المليشيات المسلحة في عدن أو من المعارضين للانتقالى من مكونات الحراك الجنوبي حيث اننا في الحراك الجنوبي عدة مكونات وانا اتبع تيار الزعيم حسن أحمد باعوم
كما انى أطالب من منظمات حقوق الإنسان إحالة المتهمين في جرائم القتل بالتعذيب والاغتيالات للمحاكم الدولية وكذلك منع هاني بلا بريك من دخول فرنسا وبريطانيا ومصر نظرا لانه متهم فى عدة قضايا اغتيالات اهمها قضية اغتيال الشيخ الراوى
واتعجب كيف يسمحوا له بدخول هذه الدولة وهو واحد من المتهمين في عمليات الاغتيالات
انا كنت صديق مدير أمن عدن ووقع الخلاف في البداية بعد تحقيقي في اغتيال قائد حراسته الشخصية والمتهمين كانوا من المقربين من شلال
وبعدها وقع الخلاف الأكبر بعد اعتقال أصدقائي وانا من الذين رفضوا العمل المباشر مع ضابط يدعى ابو راشد الذي كان يريد مني العمل معهم بإغرائي بالمال واستدعاني للتحقيق معي فقط
وقلت لك في السابق انا لم يتم اعتقالي من العام 2015م إلى يومنا هذا
وقد وقع خلاف بيني وبين جنود في سحن إدارة بحث عدن ومحاولة اغتيالي بسبب دفاعي عن المعتقل صديقي في الحراك الجنوبي الذي تم اعتقاله بسبب معارضته لسياسة الانتقالي الجنوبى

سجن العصب في ارتريا سمعت عنه ولكن لم أجد معتقل تم اعتقاله فيه
أصحابى معتقلين تم نقلهم إلى حضرموت إلى سجن مطار الريان وهم مازالوا معتقلين في سجن التحالف في عدن تم إعادتهم بعد ظهور تقرير منظمات حقوق الإنسان
وهناك صديق قائد من قيادات المقاومة الجنوبية في عدن تم اعتقاله و إلى يومنا هذا لا نعلم اين يتم احتجازه له أكثر من ٤ سنوات شاهدوه بعض المعتقلين في بداية اعتقاله في سجن التحالف وبعدين نقلوه مكان سري
وسبب اعتقاله لانه ظهر على فيديو يسخر من امور سياسية واطلق عليهم جيش الكبسة

وأخبرني صديق انه هرب من سيارة فيها مسلحين حاولوا اختطافه
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات