القائمة الرئيسية

الصفحات

عاجل

انفراد أنباء الوطن الان.. في حوار مع الفنان محمد يوسف


كتب/حنا عادل النجار-قنا



أجرت جريدة أنباء الوطن حوار مع الفنان محمد يوسف القائم بدور الارهابي الذي قتل الشهيد منسي أون لاين من خلال برنامج التواصل الإجتماعي (الواتساب) ووجهنا له عده اسئله اهمها:

س _ محمد يوسف الارهابي الشهير في مسلسل الاختيار كيف عشت احداث المسلسل وتقمصت الشخصيه لدرجه ان 100 مليون مصري كرهوك ،وكأنك الارهابي الحقيقي وليس فنانا ؟
ج _ الذي ساعدني علي تقمص الشخصيه هو اللوكيشن واجواء التصوير ،فداخل اللوكيشن ننسي حياه الترفيه فجميعآ يلبس البياده سواء كان عسكري او تكفيري لابس اللبس وقاعد في الصحراء بيصور في النهار في عز الشمس في الصحراء في منطقه بعيده عن العمار ، والعسكريين من الجيش علمونا مسك السلاح وكيف كانت تتم المعارك في سيناء والوقفه ازاي سواء كانت للتكفيري او للمجند
وتم ترشيحي للدور من قبل الاستاذ ابراهيم فرج مساعد المخرج ، سبق وأن طلب مني المشاركه في العام الماضي في مسلسل كلبش 3 ولكني اعتذرت عن الدور بسبب انشغالي في تصوير فلم "بين بحرين" تأليف مريم ناعوم، ليعود هذا العام ويطلب مني المشاركه في مسلسل الاختيار


وأضاف الفنان .. الدور استفذني جدآ لأن التكفيريوالتكفيري الحقيقي كان مهرب مخدرات وسلاح وفي الحقيقة (امي) يجهل القراءة والكتابة وعندما فرض الجيش سيطرته على العريش ورفح فكانت مصلحته أن يعمل مع التكفيرين الى  أن اصبح فردا مهما منهم.

وتابع .. عندما ذهبت لموقع التصوير كانت المفاجآة الكبري والصدمة بالنسبة لي أن اول مشهد هو مشهد الحلقة 28" قتل الشهيد منسي" وعند مشاهدتي للحلقه كان دمي محروق أكثر من أي مشاهد لأني لم أشعر بذلك اثناء التصوير ولكن كان تركيزي على اداء المشهد بشكل جيد.

أضاف .. الحلقة 28 تقيلة على أي مصري خاصتا وانها حلقة استشهاد بطل العمل الشهيد "منسي" وكان التأثير الأكبر على ما سمعته وعرفته عنه هو ورجالته من زملائهم وما فعلوة في سيناء في مواجهه التكفيريين.

وبعد انتهائي من تصوير المشهد قال لي مخرج العمل الدكتور "بيتر ميمي" (تعرف انت استفذتني جدا) وبعد تصوير هذا المشهد بدءت مساحة الدور تزيد ومشاهد اخري تكتب وتضاف للدور ويرسلها لي المخرج بيتر ميمي علما باني بدأت تصوير دوري قبل رمضان ب اسبوع وانتهيت من التصوير منذ ثلاثه ايام .. مضيفا ( الدين بريء من الناس دي)

وأضاف.. محمد يوسف أن تصوير الحلقه 28 اللي هو المفروض "مربع البرث" تم تصويره في 6 اكتوبر في منطقة بعيده عن العمار ولا توجد بها شبكة بين طريق مصر اسكندرية.

وعن رأيه في احمد العوضي لأدائه الدور قال :
احمد العوضي هو هشام عشماوي والدور كان مسؤلية كبيرة جدا على العوضي، والعوضي نجح جدا فيه لدرجة ان الجمهور ومتابعين العمل كرهوه.

وعن امير كراره فقال: أمير متواضع جدا وبيسلم ببشاشة على جميع فريق العمل وكان يعامل الجميع على انهم اخوته وليس أنه بطل العمل.

وأضاف يوسف .. حابب اوجه كلمه لأسرة الشهيد منسي( ربنا يديكم الصبر والمسؤولية ، ربنا يصبركم ويكرمكم فالدنيا لصبركم وتحملكم ، ف ام الشهيد حاجة شامخة في السماء ربنا عزهم وإختصهم بالصبر.

وعندما سألناه عن علاقة محمد يوسف الفنان القائم بدور التكفيري قاتل الشهيد المنسي داخل المسلسل كيف تكون حاليا ضحك قائلا : المصريين واخدين الموضوع جد وفيهم اللي بيهزر وكتير بيبعتولي رسايل علي الفيسبوك وعلي الانستجرام بيهددوني على سبيل المثال منهم من يقول (لو راجل انزل الشارع ، انت احسنلك تستخبي فالبيت ،المصريين واخدين الموضوع جد معاك).

وردود الأفعال كانت صعبة جدا ممن يعرفني ومن لا يعرفني ، فمن يعرفني قال لي (انا مش عارف اباركلك على نجاح الدور ولا اقولك حسبي الله ونعم الوكيل فيك ) 
مضيفا.. انا طبعا مبسوط جدا من ردود افعال الناس ومن الحس الوطني للشعب المصري .

وحابب اوجه كلمة للجيش المصري، انا قابلت منكم ناس من الجيش اثناء التصوير في منتهي البساطة والأخلاق ومنتهي الالتزام والتقدير والعقيدة عندهم قوية جدا ووحدة في عقيدتهم (انا اموت وبلدي تعيش ) وكل الاحترام لشهدائنا وابطالنا اللي بيبذلوا ارواحهم كل يوم علشان خاطر مصر.

وحابب اضيف كلمة شكروحب لكل الكاست للأخراج تحديدا فكلهم في المسلسل اسودت بشرتهم من الشمس سواء في مجال الاخراج او الانتاج او التصوير فشركه "سينيرجي" سخرت وذللت كل العواقب التي واجهت المسلسل لنجاحه مضيفا .. المسلسل كان صعب جدا في المعركة التي كانت تعرض في 10 دقائق على الشاشة كانت تاخذ تصوير لمده ثلاثة ايام.

فجميع القائمين على العمل من اول الدكتور بيتر ميمي مخرج المسلسل والاستاذ حسين سالم المخرج المنفذ والاستاذ رؤوف عبد العزيز مخرج الوحدة الثالثة والاستاذة مادونا وجميع فريق العمل كان يخدم العمل بكل طاقته لنجاح العمل.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات